* عن الكتيّبات الصغيرة التي توزع على روح الميّت وفيها بعض سور القرآن مثل يس والدخان والملك والكهف . وصحة الحديث أن سورة الرحمن عروس القرآن ؟ *

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

* عن الكتيّبات الصغيرة التي توزع على روح الميّت وفيها بعض سور القرآن مثل يس والدخان والملك والكهف . وصحة الحديث أن سورة الرحمن عروس القرآن ؟ *

مُساهمة  niesoo nie في الأحد سبتمبر 14, 2014 1:43 am



د / محمد هداية :

*يجب بداية أن يعرف كل مسلم ماهو اسلامه وأنه يأخذه من القرآن والسنة الصحيحة ..

فيجب على الأمة أن تتبع هذا الرسول العظيم محمد صلى الله عليه وسلم من خلال الأحاديث الصحيحة بالعنعنة الصحيحة والأسانيد المتواترة عنه .

* فيما يتعلق بالحديث عن سورة الرحمن أنها عروس القرآن فهذا أيضاً حديث غير صحيح .

* وأقول وأنبّه أن آفة هذه الأمة هي في هذه الكتيّبات الصغيرة !

لأنها تجتزأ من القرآن بعض السور وتترك البعض الآخر .

ولو أردنا أن نوزّع الكتيبات فلتكن كتب علم صغيرة بدل تلك التي تجتزأ من القرآن .

*قال صلى الله عليه وسلم " تركت فيكم ما إن تمسّكتم به لن تضلوا بعدي أبدا، كتاب الله وسنتي "

وما فعله اليهود وغير المسلمين ممن يتربصون بالإسلام في السنّة حاولوا أن يفعلوه بالقرآن فأرادوا أن يقسّموه ..

ويجعلوا المسلمين يحبوا ويفضلوا ويختاروا سورة عن سورة أو أكثر من سورة ..

وهدفهم تضييع الدين وإخراج الاسلام عن القرآن والسنّة .

ولمّا كان الله تعالى قد حفط القرآن الكريم كما قال في سورة الحجر :

{ إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ } توجهوا بكامل قوتهم إلى السنّة وبدأوا يضعون وينسبون إلى الرسول الكريم أحاديث متعددة ..

ويدخلوا في سند الروايات ويخلطوا بينها أو يحرّفوا فيها . والأمّة معذورة فهي تسمع وتطبّق .

*وحديث قراءة سورة يس على الميت هو أحد هذه المحاولات لتضعيف السنّة النبوية المطهرة .

* "وأن لكل شيء قلبا وان قلب القرآن يس من قرأها فكأنما قرأ القرآن عشر مرات "

هذا حديث موضوع . أي لم يقله محمد صلوات ربي وسلامه عليه .

وتكمن الخطورة في هذا الحديث بأنه يوصف القرآن على أنه شيء مخلوق بما أن له قلب وكل مخلوق إلى فناء وموت .

ولابد أن يعرف الجميع بأنه لاعداوة بيننا وبين سورة يس بالعكس فنحن نحبها وكذلك نحب القرآن كله ونفهمه كله ..

فالقرآن كله يشرح بعضه بعضا ويفسر بعضه بعضا ..

ولكن نغضب لرسول الله بأن وُضع و نُسب له حديث ليس له ولابد أن نعترض كلنا عليه .

والغاية من الوضع والتضليل أن تسير الأمة كلها في اتجاه لغرض وهدف معين .

هم يريدوا أن نُفضل بعض القرآن على بعض ولنفتح آذان القلب وننتبه لهذه المسألة ..

وكذلك مسألة اقرأ كذا عشر مرات أواثنتاعشر مرة !

وتصلي على رسول الله الف وخمسمائة مرة !!

هذا ليس هو الإسلام .

* وأشدد على أن الموضوع ليس فقط في صحة حديث قراءة يس ..

وإنما هو أكبر من ذلك وهذه الظاهرة تنتشر وواجب كل داعية أن يبيّن للناس الأحاديث الصحيحية والضعيفة والموضوعة .

قال تعالى :

{ كَمَا أَنْزَلْنَا عَلَى الْمُقْتَسِمِينَ الَّذِينَ جَعَلُوا الْقُرْآن عِضِينَ } ( سورة الحجر )

وكأني بالقرآن يوجه الرسول ومن خلفه الأمة في هذه الآية .

عضين : أي فرقوه .. نأخذ هذا ونترك ذلك نقبل هذا ونرفض ذاك .

يقول أحدهم نحب هذه السورة أكثر من تلك !

نحبه كله لامانع ولكن لاتنسب للرسول مالم يقله .

ولابد أن نفعل كما أخبرنا الرسول الكريم :

" خيركم الحالّ المرتحل" أي الذي يبدأ بقراءة القرآن من الفاتحة ويختم بالفاتحة ولا يقف عند سورة الناس فقط ..

وإنما يبدأ من جديد بقراءة الفاتحة وبداية سورة البقرة , فنقرأ ونرتحل ونقرأ ونرتحل .


* مقتطفات مختارة من برنامج طريق الهداية سورة يس والموت *


الحلقة لمن أراد متابعتها والإستفادة أكثر بخصوص هذا الموضوع

الجزء الأول

http://www.youtube.com/watch?v=_vplEFfEZAA&feature=relmfu

الجزء الثاني

http://www.youtube.com/watch?v=lD4EknX_3Ow

الجزء الثالث

http://www.youtube.com/watch?v=XjrLYGQSivE

الجزء الرابع

http://www.youtube.com/watch?v=s8hzwxmCgfo

الجزء الخامس

http://www.youtube.com/watch?v=8pmqNAfMaHE



رابط الجروب الرسمي لفضيلته

http://www.facebook.com/groups/hedayalovers/?notif_t=group_r2j

رابط الصفحة الرسمية لفضيلته

http://www.facebook.com/drHedayalovers

منتدى فضيلة الدكتور محمد هداية

http://hedayalovers.alafdal.net/
avatar
niesoo nie
 
 

البلد / الدوله : فلسطين
عدد المساهمات : 99
وسام التميز
تاريخ التسجيل : 17/09/2011
العمل : مشروع خاص

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى