طريق الهداية - التوبة والاستغفار 85 ( الكبر والعناد - الحلال والحرام )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

طريق الهداية - التوبة والاستغفار 85 ( الكبر والعناد - الحلال والحرام )

مُساهمة  timaftima في الإثنين أكتوبر 03, 2011 7:28 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


يتكلم الدكتور في هذه الحلقة



(أَفَمَن كَانَ مُؤْمِنًا كَمَن كَانَ فَاسِقًا لَّا يَسْتَوُونَ (18) أَمَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ فَلَهُمْ جَنَّاتُ الْمَأْوَى نُزُلًا بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (19) وَأَمَّا الَّذِينَ فَسَقُوا فَمَأْوَاهُمُ النَّارُ كُلَّمَا أَرَادُوا أَن يَخْرُجُوا مِنْهَا أُعِيدُوا فِيهَا وَقِيلَ لَهُمْ ذُوقُوا عَذَابَ النَّارِ الَّذِي كُنتُم بِهِ تُكَذِّبُونَ (20) السجدة)



سؤال -تكلمنا سابقاً عن ركائز المؤمنين ماذا يفعلون؟ هم تتجافى جنوبهم عن المضاجع وقلنا أنهم يعملون ولا يقولون فقط. المقابل هم الذين فسقوا. تكلم عن أوصاف المؤمنين لكن لما ذكر الفاسقين لم يذكر أوصافهم أو أفعالهم لماذا؟



د. هداية: ليس بعد الكفر الذنب فالفاسق جمع كل الصفات الكافر والمنافق والعاصي والمشرك، لماذا يوزن له فهم في قمة الفسوق والكفر طالما أخذ كتباه بشكاله فلا يوزن له فلماذا يصفهم؟ الأمر نفسه حصل..........................


سؤال المقدم: بداية الآية (أَمَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ فَلَهُمْ جَنَّاتُ الْمَأْوَى نُزُلًا بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (19)) فيها اقتران بين الإيمان والعمل وقلنا أن الإيمان لا يكون فقط في القلب وإنما بالعمل، البعض يقول إذا كانت فتاة غير محجبة ونصحتها بالحجاب تقول هذا بيني وبين رب العالمين وأنا قلبي عامر بالإيمان.



د. هداية: نسأل هؤلاء عندما يقولون نحن جيدون في أمور أخرى فنقول لهم لماذا لا تكونوا كذلك في هذا الموضوع أيضاً؟ هل أنا ضامن الجنة؟! لو سأل كل واحد نفسه هذا السؤال! أبو بكر الصديق قال: أنا لا آمن مكر ربي وإن كانت إحدى قدماي في الجنة، وهو أحد المبشرين بالجنة وهو أول من...........................


سؤال -المقدم: من باب الكبر والعناد هناك من الناس من يقول عن التدخين كيف تساوونه بالخمرة فالخمرة أمر كبير جداً وخطيئة كبيرة جداً!



د. هداية: لا يستوي بالخمر لكن دعنا نتكلم في الأمر أليس التدخين معصية يجب أن ...........................



سؤال -المقدم: الإيمان مقرون دائماً بالعمل الصالح (أَمَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ فَلَهُمْ جَنَّاتُ الْمَأْوَى نُزُلًا بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (19) السجدة) ذكرنا أهمية إقتران الإيمان بالعمل



د. هداية: لا يوجد إيمان يثبت إلا بالعمل يعني.....................

سؤال -المقدم: كيف يعرف الإنسان أن عمله صالح أو غير صالح؟



د. هداية: إن الحلال بيّن وإن الحرام بيّن وبينهما أمور متشابهات وهذا كلام الرسول صلى الله عليه وسلم ، الأمور المتشابهة إذا وقع الإنسان فيها عليه أن يطبق قول الرسول صلى الله عليه وسلم "دع ما يريبك إلى ما لا يريبك" ويبقى الحلال حلالاً ويبقى الحرام حراماً. كثيرون يسألوننا كيف أعرف أن الله تعالى يقبل مني؟ نسأله أنت ماذا تعمل؟ فيقول...................................



سؤال -المقدم: هل يمكن أن نطبق موضوع التكذيب هذا من أول ميثاق الذرية؟



. هداية: نعم، عندنا توقيع في قوله تعالى (ذكروا بآيات ربهم) هل سمعوها مرة؟ أحدهم يقول لم أسمعها فنقول له أنت سمعتها فطرة (وَإِذْ أَخَذَ رَبُّكَ مِن بَنِي آدَمَ مِن ظُهُورِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ وَأَشْهَدَهُمْ عَلَى أَنفُسِهِمْ أَلَسْتَ بِرَبِّكُمْ قَالُواْ بَلَى شَهِدْنَا أَن تَقُولُواْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّا كُنَّا عَنْ هَذَا غَافِلِينَ (172) الأعراف) الت.....................................................



سؤال المقدم: لماذا تكرر ذكر العمل في الآية؟ قال تعالى في الاية جنات ولم يقل جنة (فإن الجنة هي المأوى) هل هناك فرق؟




د. هداية: أولاً ذكر (بما كانوا يعملون) بعد أن ذكر (وعملوا الصالحات) هي ليست فقط تأكيد وإنما تبيان لأن عملهم وإن تعدد فكله للآخرة، هم يعملون الصالحات بطبيعتهم..........................




سؤال المقدم: ما معنى نزلاً في الاية (فَلَهُمْ جَنَّاتُ الْمَأْوَى نُزُلًا)؟




د. هداية: نزلاً مقام التكريم (حسنت مستقراً ومقاما) (تحية وسلاما) هناك مقام عالي لعباد الرحمن والمتقين فكلمة نزلاً للتكريم كأنه ينزل منزلاً .................



المقدم: (وَأَمَّا الَّذِينَ فَسَقُوا فَمَأْوَاهُمُ النَّارُ كُلَّمَا أَرَادُوا أَن يَخْرُجُوا مِنْهَا أُعِيدُوا فِيهَا وَقِيلَ لَهُمْ ذُوقُوا عَذَابَ النَّارِ الَّذِي كُنتُم بِهِ تُكَذِّبُونَ (20) السجدة)


د. هداية: هنا كل يقل نار المأوى وإنما قال مأواهم النار لأنهم لن يخرجوا منها، جاء بالمأوى قبل النار لأن المأوى يعني القعود لذلك وقّع وقال (كُلَّمَا أَرَادُوا أَن يَخْرُجُوا مِنْهَا أُعِيدُوا فِيهَا) أرادوا بالمفهوم ............


المقدم: (وَأَمَّا الَّذِينَ فَسَقُوا فَمَأْوَاهُمُ النَّارُ كُلَّمَا أَرَادُوا أَن يَخْرُجُوا مِنْهَا أُعِيدُوا فِيهَا وَقِيلَ لَهُمْ ذُوقُوا عَذَابَ النَّارِ الَّذِي كُنتُم بِهِ تُكَذِّبُونَ (20) السجدة) الآية تتكلم عن الذين فسقوا.



د. هداية: أين الخروج في الآية؟ أطرح هذا السؤال على الذين يقولون أن الفسق أقل من الكفر والمنافق والعاصي؟! إذا كان هذا عذاب الذين فسقوا؟! أولاً سألهم (أَفَمَن كَانَ مُؤْمِنًا كَمَن كَانَ فَاسِقًا (18)) وأجاب تعالى أنهم لا يستوون (لَّا يَسْتَوُونَ). ثم أكد أن الفسق مقابل الإيمان وعرض الذين آمنوا وفي مقابلهم عرض الذين فسقوا ولم يقل..................................


سؤال المقدم: حديث الرسول صلى الله عليه وسلم أن الإنسان يسبق عليه الكتاب فيكون إما من أهل الجنة وإما من أهل النار فيقول أحدهم افترض أن اثنين سرقوا ثم ندموا وأرادوا التوبة فأحدهما تاب وعمل صالحاً ثم مات بعد سنة أما الشخص الثاني ومات في ليلتها




د. هداية: لو ندم يكون من أهل الجنة؟ مات على ماذا؟ إذن ندم (ثم يتوبون من قريب) مصيره .............


سؤال المقدم: هل يمكن أن هذا السارق الذي تاب عاش سنة أو أكثر فسمع نصيحة وتاب فعلاً؟




د. هداية: الله تعالى يحاسبه على ما كان سيفعله لو أمد في عمره فالله تعالى علم ما كان وما يكون وما سوف يكون وما لا يكون لو كان كيف كان يكون بدليل (حَتَّى إِذَا جَاء أَحَدَهُمُ الْمَوْتُ قَالَ رَبِّ ارْجِعُونِ (99) لَعَلِّي أَعْمَلُ صَالِحًا فِيمَا تَرَكْتُ كَلَّا إِنَّهَا كَلِمَةٌ هُوَ قَائِلُهَا وَمِن وَرَائِهِم بَرْزَخٌ إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ (100) المؤمنون) م.........................................



على هذا الرابط تجدون الحلقة كاملة


http://www.islamiyyat.com/drhedaya/2009-01-18-17-58-00/606-----85.html







avatar
timaftima
 
 

البلد / الدوله : الجزائر
عدد المساهمات : 360
وسام التميز
المشرف المتميز3
تاريخ التسجيل : 01/09/2011
العمر : 87
الموقع : http://www.facebook.com/groups/hedayalovers/
العمل : مشروع صغير

http://www.facebook.com/groups/hedayalovers

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى