طريق الهداية - التوبة والإستغفار 19

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

طريق الهداية - التوبة والإستغفار 19

مُساهمة  timaftima في الثلاثاء سبتمبر 13, 2011 9:30 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


يتكلم الدكتور في هذه الحلقة

ما هي الأمانة وما هي خيانة الأمانة وكيف يخون الإنسان الله تعالى والرسول صلى الله عليه وسلم.



قال الله تعالى (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لَا تَخُونُوا اللَّهَ وَالرَّسُولَ وَتَخُونُوا أَمَانَاتِكُمْ وَأَنْتُمْ تَعْلَمُونَ ﴿27﴾ وَاعْلَمُوا أَنَّمَا أَمْوَالُكُمْ وَأَوْلَادُكُمْ فِتْنَةٌ وَأَنَّ اللَّهَ عِنْدَهُ أَجْرٌ عَظِيمٌ ﴿28﴾ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إِنْ تَتَّقُوا اللَّهَ يَجْعَلْ لَكُمْ فُرْقَانًا وَيُكَفِّرْ عَنْكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ وَاللَّهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِ ﴿29﴾ الأنفال )



سؤال نتكلم أولاً عن نوع من الأمانة يجعلنا نعلق على تصاعد نبرة الهجوم على الإسلام والمسلمين في الفترة الأخيرة لكن الذي استوقفني في الفترة الأخيرة أن هذا الهجوم يأتي من الفاتيكان بعد سنوات طويلة من الحوار والاتفاق على أسس للحوار والتفاهم والأرضيات المشتركة بين الديانات والشرائع السماوية. فهل هذا التغير في السياسة بالهجوم على الإسلام بسبب عدم قراءة جيدة للتاريخ أم قراءة للتاريخ ولسيرة الرسول صلى الله عليه وسلم ومع ذلك يُهدر ذلك كله ويتم الهجوم على الإسلام لأغراض أخرى قد تكون لها أبعاد سياسية ؟

في البداية أنت سألت سؤالين الإجابة عنهما تظهر من واقع الحال في............................................


سؤال آية أخرى فيها نوع من خيانة الأمانة وخيانة العهد، قال الله تعالى ( وَإِذْ أَخَذَ اللَّهُ مِيثَاقَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ لَتُبَيِّنُنَّهُ لِلنَّاسِ وَلَا تَكْتُمُونَهُ فَنَبَذُوهُ وَرَاءَ ظُهُورِهِمْ وَاشْتَرَوْا بِهِ ثَمَنًا قَلِيلًا فَبِئْسَ مَا يَشْتَرُونَ ﴿187﴾ آل عمران) وهنا كان في عهد وأمانة.



في الآية ثلاث إشكاليات: أولاً أنهم نبذوه ليس جانباً ولا أمامهم ولكن وراء .................................


-قال الله تعالى (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لَا تَخُونُوا اللَّهَ وَالرَّسُولَ وَتَخُونُوا أَمَانَاتِكُمْ وَأَنْتُمْ تَعْلَمُونَ ﴿27﴾ وَاعْلَمُوا أَنَّمَا أَمْوَالُكُمْ وَأَوْلَادُكُمْ فِتْنَةٌ وَأَنَّ اللَّهَ عِنْدَهُ أَجْرٌ عَظِيمٌ ﴿28﴾ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إِنْ تَتَّقُوا اللَّهَ يَجْعَلْ لَكُمْ فُرْقَانًا وَيُكَفِّرْ عَنْكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ وَاللَّهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِ ﴿29﴾ الأنفال )

سؤال -كيف نخون الله؟ وكيف نخون الرسول؟ وما هي الأمانة؟ وما معنى هذا النهي والتحذير من الله سبحانه وتعالى؟ ما علاقة الأموال والأولاد بالخيانة؟ وما علاقة التقوى بالخيانة؟


أولاً أريد أن ألفت الأنظار إلى أن النداء في الآية لـ (الذين آمنوا) فالمتصور عند كثير منا أننا عندما نقول.....................



سؤال لو شخص أحس أن أحداً عمل له عملاً هل يكون هذا الشخص آثم إذا ذهب لأحد يفك له هذا العمل؟



نحن لدينا كلام كثير في موضوع السحر والعمل وكثير من الناس من يدّعون أنهم يعملون ويفكون وتحل وتربط ولدينا إشكالية عندما قلنا لو في شخص يعمل هذه الأعمال فليعمل عملاً لشارون وبوش وأنا مستعد أن أدفع فقط يرينا شيئاً. كل هذا الكلام بحاجة لإعادة نظر فما هو السحر أساساً؟ نحن لا ننكره ولكن ما هو؟ وهل هذا الذي أذهب إليه لكي يؤذي شخصاً ما سيغير قدر الله سبحانه وتعالى؟ هل الساحر الذي يعمل العمل لشخص هل سيغير قدر؟ فهل كان مكتوباً أن فلاناً هذا لن يحدث له شيء أو أنه سيستمر مع زوجته ولكنه هذا الساحر أذاه أو جعله يطلق زوجته بسبب طلبي أنا؟ لا لأنه أزلاً وقدراً فلان وفلانة في يوم كذا سيفترقون ويحدث بينهم طلاق. والفرق الوحيد الذي سيحدث هو أنني سأأثم وهو سيأثم. الذي يسخّر الجن يكفر بالله سبحانه وتعالى. ومن خيانة الله سبحانه وتعالى أن أقول لشخص .................

على هذا الرابط تجدون الحلقة كاملة مع اجابة الدكتور على هذه الاسئلة



http://www.islamiyyat.com/drhedaya/2009-01-18-17-58-00/527-----19.html











avatar
timaftima
 
 

البلد / الدوله : الجزائر
عدد المساهمات : 360
وسام التميز
المشرف المتميز3
تاريخ التسجيل : 01/09/2011
العمر : 87
الموقع : http://www.facebook.com/groups/hedayalovers/
العمل : مشروع صغير

http://www.facebook.com/groups/hedayalovers

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى