الرحمن علّم القرآن - الحمد

اذهب الى الأسفل

الرحمن علّم القرآن - الحمد

مُساهمة  timaftima في الأحد سبتمبر 04, 2011 10:28 pm


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


يتكلم الدكتور في هذه الحلقة

الحمد



سؤال : يأتي الحمد في سورة الفاتحة مباشرة بعد (بسم الله الرحمن الرحيم) وفي الجنة آخر دعواهم أن الحمد الله رب العالمين " ومن صفاته سبحانه الحميد، يعلمنا الإسلام إياها تطبيقاً في تعاملاتنا وفي سلوكياتنا ومع أنفسنا ومع الآخرين، فما هو الحمد؟





الدكتور محمد هداية: بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على أشرف المرسلين.

الحمد ضد الذم والحمد له وقع في القرآن الكريم وملاحظتك مهمة جداً في قولك أن مكان الآية في القرآن لا يمكن أن يكون صدفة . فسورة الفاتحة حسب ترتيب النزول رقم 5 لكن ليس من قبيل الصدفة أن تكون أول آية في القرآن الكريم بعد البسملة الحمد لله . كان هذه هي أهم صفة إشتقت من صفة الحق تبارك وتعالى . فمن أسمائه الحميد وما تجدر ............................




سؤال: "كلمتان خفيفتان على اللسان ثقيلتان في الميزان حبيبتان الى الرحمان سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم"، هذه الصياغة تجعلنا نسأل سؤالاً هل الحمد أن أتحرى صياغة معينة أم أنها نوع من الإحساس أولاً وتصرفات ثانياً فمن الناس من يقول أنه لا يستطيع أن يثني على الله حق قدره مهما فعل فهل نستطيع أن نحمد الله سبحانه حق قدره؟




الدكتور محمد هداية: يقول أحدهم حتى وإن لم يقدر الإنسان أن يقول في الله الحق كل الحق وحتى إذا صادف قوله الحق لا يعرف هو أنه يقول الحق . وسيدنا محمد عليه السلام فطن إلى ذلك فقال "الحمد لله كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك سبحانك لا نحصي ثناء عليك أنت كما أثنيت على نفسك . فالرسول عليه السلام قال أنه .............................


سؤال : قلنا ان الصدفة منتفية عند المولى سبحانه وتعالى لذلك ليس من الصدفة أن يكون نبي آخر الزمان إسمه محمد وهو إسم مشتق من صفة من صفات المولى سبحانه وتعالى وهي صفة الحمد.



الدكتور محمد هداية: أولاً الصدفة ضد الهيمنة والمولى سبحانه هو المهيمن. ثانياً لو تدبرنا جيداً نرى أنه كان لكل اشتقاق لإسم الرسول عليه السلام زمان لأن الزمن جزء من الفعل في اللغة العربية وقد بينا ذلك سابقا عندما قلنا أن سيدنا عيسى عليه السلام لما قال "ومبشرا برسول يأتي من بعدي اسمه أحمد" كان لا يملك أن يقول محمداً، أقول هذا لأن هناك من يقول نحن بانتظار أحمد والرسول الذي بعث لكم إسمه محمد.....................................



سؤال: نؤكد مرة أخرى على معاني التطبيق و الممارسة الفعلية للحمد عند الإنسان المؤمن. نريد أن نعرف كيف يأتي الحمد بثماره مرتين في الدنيا والآخرة؟





الدكتور محمد هداية: الحمد للمؤمن في السراء والحمد للمسلم إسلام الوجه في الضراء فمن السهل أن يشارك المرء فرحة أخيه إنما من الصعب أن تشاركه حزنه .من السهل أن يقول الواحد منا الحمد لله في السراء لكن لا تكون في الضراء إلا للذي اسلم وجهه لله سبحانه وهي درجة اتفقنا أنها أعلى من درجة الإيمان لذلك لما كان الرسول في المقابر ووجد امرأة تلطم وجهها لفقدانها عزيزا عليها قال لها اصبري فقالت إليك عني فلما اخبروها انه النبي ذهبت إليه لتعتذر فقال لها إنما الصبر في الصدمة الأولى .

فالمسلم إسلا..............................


على هذا الرابط تجدون الحلقة كاملة





http://www.islamiyyat.com/drhedaya/2009-01-18-18-03-06/325-2009-01-18-10-15-17.html
















avatar
timaftima
 
 

البلد / الدوله : الجزائر
عدد المساهمات : 360
وسام التميز
المشرف المتميز3
تاريخ التسجيل : 01/09/2011
العمر : 88
الموقع : https://www.facebook.com/groups/hedayalovers/
العمل : مشروع صغير

https://www.facebook.com/groups/hedayalovers

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى