الرحمن علّم القرآن - الرجاء في رحمة الله

اذهب الى الأسفل

الرحمن علّم القرآن - الرجاء في رحمة الله

مُساهمة  timaftima في الأحد سبتمبر 04, 2011 9:48 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


يتكلم الدكتور في هذه الحلقة

الرجاء في رحمة الله

سؤال: قال الله تعالى" ورحمتي وسعت كل شيء فسأكتبها للذين يتقون ويؤتون الزكاة والذين هم بآياتنا يؤمنون" فما معنى أن يرجو الإنسان رحمة ربه وما هي أهمية أن يكون لنا رجاء في رحمة الله سبحانه وتعالى؟




الدكتور محمد هداية: حينما نجد قول المولى سبحانه وتعالى "ما لكم لا ترجون لله وقارا" لا يمكن أن يكون الرجاء هنا هو الأمل إنما الخوف، والفرّاء حاول أن يحلّ هذه المشكلة فقال إن الرجاء بمعنى الخوف في الجحد أي في النفي (إذا سبقها حرف نفي) فوجدنا أنّه في بعض المواضع تكون الكلمة بمعنى أمل فهي كلمة يأتي معناها للمستمع أو للقارىء حسب إضافتها فإذا قلنا مثلا في آية واحدة تجد المعنيين كقوله "لمن كان يرجو الله واليوم الآخر " يرجو الله ممكن أن يكون يخاف الله أو يأمل في رحمة الله أو في لقاء الله برحمة الله لكن في كلمة..............



سؤال : يقول المولى سبحانه " فمن كان يرجو لقاء ربه فليعمل عملا صالحا ولا يشرك بعبادة ربه أحدا " ما الحكمة من ورود كلمة الرجاء في هذه الآية الكريمة؟



الدكتور محمد هداية: بإجتماع أهل التحقيق بعد اختلاف أهل الحديث وأهل التفسير في هذه الآية ، الرجاء هنا هو الخوف فمن كان يخاف لقاء الله يعمل ويجتهد حتى يأمن يوم الوقوف في حضرة العزيز الكريم فهذا الذي اهتمّ وخاف اللقاء لن يقول إني علمت أنّي ملاقٍ حسابيهْ بل يقول "انّي ظننت أنّي مُلاقٍ حسابيهْ" والظنّ هنا بمعنى ......................



سؤال: في نفس الآية ثمة تأكيد على شيء مهم وهو لا اله إلا الله "ولا يشرك بعبادة ربه أحدا" فما هو فضل لا إلاه إلا الله وعلاقتها بالرجاء؟




الدكتور محمد هداية: الرجاء هنا هو الأمل. وقلنا سابقا إن الآية تقول"إنّ الله لا يغفر أن يغفر أن يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء " وهذه الآية على قدر ما توضّح أنّ الشرك عقابه النار على قدر ما هي دعوة للمشرك أن يعود إلى لا الاه إلا الله فما المعنى من كلّ هذا؟
لنفهم ذلك سنستعر....................


سؤال: كيف يكون الرجاء مرتبطا بالحق ، حق الله على العباد وحق العباد على الله؟



الدكتور محمد هداية: حق الله على العباد أن يجدهم حيث أمرهم وأن يَفتقِدَنا (وان كان سبحانه لا يفتقد أحدا) إنما الفَقْدُ هنا بمعنى البُعْدُ عن المعاصي حيث نهانا . وحقي أنا على الله تعالى الرجاء والمسلم بذكائه يعيش بي...............


على هذا الرابط تجدون الحلقة كاملة


http://www.islamiyyat.com/drhedaya/2009-01-18-18-03-06/328-2009-01-18-10-18-09.html

















avatar
timaftima
 
 

البلد / الدوله : الجزائر
عدد المساهمات : 360
وسام التميز
المشرف المتميز3
تاريخ التسجيل : 01/09/2011
العمر : 88
الموقع : http://www.facebook.com/groups/hedayalovers/
العمل : مشروع صغير

http://www.facebook.com/groups/hedayalovers

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى