زكِّ صيامك - الحلقة 17

اذهب الى الأسفل

زكِّ صيامك - الحلقة 17

مُساهمة  timaftima في الأحد سبتمبر 04, 2011 4:53 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


يتكلم الدكتور في هذه الحلقة


نعيش اليوم طريق المغفرة وكيف يصل الواحد منا إلى الطريق الذي يرسمه الله تبارك وتعالى لقبول التوبة. الله تبارك وتعالى في محكم التنزيل استعرض في أواخر سورة الفرقان لأكبر الكبائر على وجه الإطلاق. الحق تبارك وتعالى يتكلم عن صفات عباد الرحمن الذين أسأل الله تعالى أن نصل جميعاً إلى أن نكون من عباد الرحمن. ويشرح الله تبارك وتعالى صفات عباد الرحمن ويصل إلى توصيف أرجو أن نتوقف عنده (وَالَّذِينَ لَا يَدْعُونَ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آخَرَ وَلَا يَقْتُلُونَ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ وَلَا يَزْنُونَ (68)) هذه أكبر ثلاث كبائر وذكر تعالى (وَمَن يَفْعَلْ ذَلِكَ يَلْقَ أَثَامًا (68) يُضَاعَفْ لَهُ الْعَذَابُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَيَخْلُدْ فِيهِ مُهَانًا (69)) الآيات بهذ..................



فمن المنطقي أن يكون لمن لم يخف مقام ربه ناران. ثم يضاعف له العذاب. الذي يرتكب المعاصي والسيئات ولا يرجع إلى الله لا يقفل في وجهه باب التوبة فمن رحمة الله تبارك وتعالى أنه بعد أن قال (يُضَاعَفْ لَهُ الْعَذَابُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَيَخْلُدْ فِيهِ مُهَانًا) قال (إلا إِلَّا مَن تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ عَمَلًا صَالِحًا فَأُوْلَئِكَ يُبَدِّلُ اللَّهُ سَيِّئَاتِهِمْ حَسَنَاتٍ).

هذا هو الطريق: التوبة .................................


على هذا الرابط تجدون الحلقة كاملة


http://www.islamiyyat.com/drhedaya/2009-01-18-18-04-18/307--17.html

avatar
timaftima
 
 

البلد / الدوله : الجزائر
عدد المساهمات : 360
وسام التميز
المشرف المتميز3
تاريخ التسجيل : 01/09/2011
العمر : 88
الموقع : http://www.facebook.com/groups/hedayalovers/
العمل : مشروع صغير

http://www.facebook.com/groups/hedayalovers

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى