* { وَأَضَلَّهُ اللَّهُ عَلَى عِلْمٍ } .. علم من ! *

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

* { وَأَضَلَّهُ اللَّهُ عَلَى عِلْمٍ } .. علم من ! *

مُساهمة  niesoo nie في الأحد سبتمبر 14, 2014 12:16 am



د / محمدهداية :

{ وَأَضَلَّهُ اللَّهُ عَلَى عِلْمٍ }

الذي أخطأ بعيداً عن الفطرة هو الذي أشرك بالله شركاً ظاهراً لكنه لا يشعر به وطالما بدأ الموضوع بخطأ من الانسان يكمل تعالى :

(وأضله الله على علم) وهذا عقاب له على تركه منهج الله تعالى .

(على علم) هل هو علم الله أم علم الإنسان ؟

إن القرآن أكبر من أن يكون للكلمة معنى واحداً لو كانت الآية " وأضله الله على علمه " سنسأل على من يعود الضمير في عليه ؟

ولهذا علينا أن نفكر جيداً عندما نقرأ القرآن , من المفسرين من قال رغم علمه بالهداية والضلال :

{ فَأَلْهَمَهَا فُجُورَهَا وَتَقْوَاهَا } وسبق أن أوضحنا أن ألهمها تعني : " بيّن لها الفجور لتتجنبه والتقوى لتتبعه "

والإنسان يعلم الحلال والحرام { بَلِ الْأِنْسَانُ عَلَى نَفْسِهِ بَصِيرَةٌ وَلَوْ أَلْقَى مَعَاذِيرَهُ } ..

لقاء المولى تعالى فيه عدالة غير متصورة بدليل قوله تعالى { اقْرَأْ كِتَابَكَ كَفَىٰ بِنَفْسِكَ الْيَوْمَ عَلَيْكَ حَسِيبًا } ..

{ مَّنِ اهْتَدَى فَإِنَّمَا يَهْتَدِي لِنَفْسِهِ وَمَن ضَلَّ فَإِنَّمَا يَضِلُّ عَلَيْهَا }

وهذا المعنى جميل : أضله لأنه اختار الهوى ..

أما المعنى الأعمق لقوله تعالى (على علم) فهو " على علم الله تعالى المطلق " ..

لأن علم الله يشمل علم الانسان وعلم الانسان هو عبارة عن مجموعة اجتهادات ومحاولات وشروحات من هنا وهناك ..

ولا يأتي الا بالتحصيل لكن علم الله تعالى سبحانه " علم ما كان وما يكون وما سوف

يكون وما لا يكون لو كان كيف كان يكون " .

{ وَأَضَلَّهُ اللَّهُ عَلَى عِلْمٍ }

تكررت في مواضع في القرآن وتكلم تعالى عن أقوام سابقين :

{ إِنَّ الدِّينَ عِنْدَ اللَّهِ الْإِسْلَامُ وَمَا اخْتَلَفَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ إِلَّا مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَهُمُ الْعِلْمُ بَغْيًا بَيْنَهُمْ وَمَنْ يَكْفُرْ بِآَيَاتِ اللَّهِ فَإِنَّ اللَّهَ سَرِيعُ الْحِسَابِ }

(19) آل عمران)

{ وَمَا تَفَرَّقُوا إِلَّا مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَهُمُ الْعِلْمُ بَغْيًا بَيْنَهُمْ وَلَوْلَا كَلِمَةٌ سَبَقَتْ مِنْ رَبِّكَ إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى لَقُضِيَ بَيْنَهُمْ وَإِنَّ الَّذِينَ أُورِثُوا الْكِتَابَ مِنْ بَعْدِهِمْ لَفِي شَكٍّ مِنْهُ مُرِيبٍ }

(14) الشورى)

{ وَآَتَيْنَاهُمْ بَيِّنَاتٍ مِنَ الْأَمْرِ فَمَا اخْتَلَفُوا إِلَّا مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَهُمُ الْعِلْمُ بَغْيًا بَيْنَهُمْ إِنَّ رَبَّكَ يَقْضِي بَيْنَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فِيمَا كَانُوا فِيهِ يَخْتَلِفُونَ }

(17) الجاثية)

فما العلم الذي جاءهم وما معنى قوله تعالى (بغياً) ؟

بغياً : هي مفعول لأجله واقعه حال . أي أنهم عملوا هذا يبتغون البغي وتوصيف البغي " الاثم والتأثيم " .

وبغياً أي جزاء البغي فالذي سيحصل لهم جزاء بغيهم وما فعلوه إلا بعد أن جاءهم العلم .

اليهود كانوا ينتظرون نبي آخر الزمان وعندما عرفوه غيّروا وحرّفوا أوصافه وهذا هو البغي .


الجروب الرسمي لفضيلة الدكتور محمد هداية

Www.facebook.com/groups/hedayalovers

الصفحة الرسمية لفضيلته

www.facebook.com/drhedayalovers

المنتدى الخاص بالجروب

Www.hedayalovers.alafdal.net
avatar
niesoo nie
 
 

البلد / الدوله : فلسطين
عدد المساهمات : 99
وسام التميز
تاريخ التسجيل : 17/09/2011
العمل : مشروع خاص

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى