* كيف تذوق النفس الموت *

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

* كيف تذوق النفس الموت *

مُساهمة  niesoo nie في الخميس يوليو 18, 2013 12:51 pm


{ كُلُّ نَفْسٍ ذَآئِقَةُ الْمَوْتِ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَمَن زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ وَما الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلاَّ مَتَاعُ الْغُرُورِ}


د / محمد هداية :

* الله تبارك وتعالى وضع فيها الحكم القاطع بالموت الذي هو فرع لكل فناء وهلاك وموت .

* حين خلق الله تعالى الخلق كتب لكل مخلوق أجله .

* (ذائقة الموت) فهي تعني أن النفس قد تكون باقية لأن من يذوق يجب أن يكون حيّاً ليذوق الطعم , وبهذه الآية قضى الله تعالى على كل خلقه من إنس وجنّ ونبات وشجر وحيوان بالهلاك والفناء والموت ..

فالهلاك للجماد .. والفناء لما على الأرض .. والموت للإنسان .

* عندما سمعت الملائكة قوله تعالى : { كُلُّ نَفْسٍ ذَآئِقَةُ الْمَوْتِ } فكأنها فرحت بهذا وقالت هذا لأهل الأرض فسمعوا قوله تعالى

{ كُلُّ مَنْ عَلَيْهَا فانٍ } فأدركوا أنهم ميّتون لا محالة وسلّموا بذلك .

* بعد كل ذكر لهذه الكلمات التي يقطع بها الله تعالى يردفها بإثبات وجوده لعظمة الله { كُلُّ شَيْءٍ هَالِكٌ إِلَّا وَجْهَهُ }

وقوله { كُلُّ مَنْ عَلَيْهَا فانٍ * وَيَبْقَى وَجْهُ رَبِّكَ ذُو الْجَلالِ وَالإكْرَامِ }

{ قُلْ إِنَّ الْمَوْتَ الَّذِي تَفِرُّونَ مِنْهُ فَإِنَّهُ مُلَاقِيكُمْ ۖ ثُمَّ تُرَدُّونَ إِلَىٰ عَالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ }

*فالآية إذاً { كُلُّ نَفْسٍ ذَآئِقَةُ الْمَوْتِ } هي إثبات أن الله تعالى كتب الموت والفناء والهلاك على كل مخلوق حتى ملك الموت والموت نفسه وهذا كله ليكون الله تعالى آخراً كما كان أولاً ..

وحتى يتحقق هذا الإسم وهذا الصفة (الآخر) كما هو (الأول) وحتى تتحقق هذه الصفة كان لا بد أن يكتب الموت والفناء والهلاك على كل المخلوقات .

* { كُلُّ نَفْسٍ ذَآئِقَةُ الْمَوْتِ } النفس ستذوق الموت أي أن النفس باقية , لأن النفس التي تذوق الموت لا تموت وهذا تعبير هنا عن الروح بالنفس فالذي يموت هو البدن .

والروح تبقى , ولذلك خروج الروح بانفصالها موت للبدن وليس للنفس .

ولذلك عندما يُعبرعن الروح بالنفس حتى نفهم هذه الجزئية { اللَّهُ يَتَوَفَّى الأَنفُسَ حِينَ مَوْتِهَا وَالَّتِي لَمْ تَمُتْ فِي مَنَامِهَا } ولم يقل الأرواح ! لأن بين هذه الأنفس نفس النائم , فلو خرجت الروح مات .

*عندما كانت الروح في الجسد كان اسمها نفس والنفس قد يُعبّر عنها بالروح فعندما يقول تعالى (كل نفس ذائقة الموت) تخرج الروح ويبقى البدن للبلاء .

* فكل موت وفاة وليست كل وفاة موت .

* { كُلُّ نَفْسٍ ذَآئِقَةُ الْمَوْتِ } النفس تذوق فيحدث بعد الذوق إما الموت وإما الإعادة بهذا تبقى الروح سرٌ من أسرار الله تعالى لا يمكن لأحد أن يتكلم عنها .

من برنامج طريق الهداية
" آيات الموت في القرآن الكريم "

معاً لنشر علم فضيلة الدكتور محمد هداية

رابط الجروب الرسمي لفضيلته

http://www.facebook.com/groups/hedayalovers/?notif_t=group_r2j

رابط الصفحة الرسمية لفضيلته

http://www.facebook.com/drHedayalovers

منتدى فضيلة الدكتور محمد هداية

http://hedayalovers.alafdal.net/
avatar
niesoo nie
 
 

البلد / الدوله : فلسطين
عدد المساهمات : 99
وسام التميز
تاريخ التسجيل : 17/09/2011
العمل : مشروع خاص

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى