جنة آدم ..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

جنة آدم ..

مُساهمة  niesoo nie في الأحد يونيو 17, 2012 9:22 pm

من طريق الهداية
أول مواجهة بين الشيطان وآدم

د / هداية :

في بداية الأمر عندما قال تعالى { إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً } ..
كان هذا أول إخبار عن آدم في الكتاب وتدل على أن آدم مخلوق للأرض ..
أما مرحلة الجنة فهي مرحلة تدريب وإختبار وقد شرحنا مراراً أن الجنة التي وردت في الآيات لم تكن جنة الخلد ..
لأن جنة الخلد لا يخرج منها أحد .. { لَا يَمَسُّهُمْ فِيهَا نَصَبٌ وَمَا هُمْ مِنْهَا بِمُخْرَجِينَ }
وليست جنة الآخرة لأن جنة الآخرة هي دار ثواب وجزاء وليست دار اختبار ..
وقد اختلف المفسرون في معنى الجنة التي جاءت في قصة آدم وأتمنى من الجميع أن يتركوا مجالاً لصيانة الاحتمال فلا يأخذوا بتفسير على أنه هو المقطوع به فالقرآن في كل مرة نقرأه نجد فيه ملمحاً مختلفاً .. كل مرة ..! شاءت إرادة الله تعالى أن تكون الحياة على الأرض بتجربة عملية لا تجربة نظرية فالجنة جنة تدريب على إفعل ولا تفعل , وتجربة على أنك لن تكون وحدك في الأرض وإنما سيكون معك ابليس وتزيينه لك فإذا كان استطاع ان يزيّن لآدم وهو مرتاح في الجنة فما بالك إن لم يكن الانسان مرتاحاً في الأرض ..! سيكون التزيين والوسوسة أسهل على الشيطان .
......
{ فَكُلاَ مِنْها حَيْثُ شِئْتُمَا }
هذا أمر على الإختيار وله شاهد .. وقلنا أن الجنة جنة تدريب وإختبار والذي حصل في الجنة حصل على الأرض. ويجب أن ننبته من غالبية إطلاق الكلمة وإنصراف الذهن إلى شيء محبب جعل الناس يتعتقدون ان الجنة في قصة آدم هي جنة الخلد وإذا نظرنا في القرآن الكريم نجد أن أول إطلاق لكلمة الجنة في القرآن جاء في سورة القلم في قوله تعالى { إِنَّا بَلَوْنَاهُمْ كَمَا بَلَوْنَا أَصْحَابَ الْجَنَّةِ إِذْ أَقْسَمُوا لَيَصْرِمُنَّهَا مُصْبِحِينَ }.. وترتيب هذه السورة في النزول هي الثانية بعد سورة العلق وقلنا أن الجنة سميت جنة لأنها تجن ما بداخلها عن الأعين فلا يُرى ما بداخلها من الأشجار المحيطة بها .
.......
من التوبة والاستغفار 118

د / هداية : هو فقط يخبر عنه أنه مخلوق للأرض .. كذلك فكرة أن الجنة في السماء هذا وهم لأن هذه الآية ترد كل هذه التفاسير { إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً }
إذن أين ستكون الجنة.. ؟ في الأرض . والشئ الذي يغيب عنهم أن كلمة جنة أول استخدام للقرآن فيها للأرض بستان في الأرض .. { إِنَّا بَلَوْنَاهُمْ كَمَا بَلَوْنَا أَصْحَابَ الْجَنَّةِ إِذْ أَقْسَمُوا لَيَصْرِمُنَّهَا مُصْبِحِينَ }أصحاب الجنة كانوا في الأرض . اللغة العربية واضحة وضوح الشمس في كبد السماء .. كلمة جنة يعني بستان مكان ظليل مغلق يظل بالشجر .
إذاً هي للأرض واستعيرت لجنة الخلد لكى تفهم وتستوعب ما معنى جنة لكن جنة الخلد فيها ما لا عين رأت ولا أذن سمعت ... فكلمة جنة للأرض وليس للسماء لذلك..
{ وَقُلْنَا يَا آدَمُ اسْكُنْ أَنتَ وَزَوْجُكَ الْجَنَّة } .. قلنا من مدة طويلة أن هذه جنة التدريب لأن مسألة المعصية هذه تحتاج لتدريب على التوبة فلإنسان جُبل على المعصية لكن كيف يعود ويرجع ؟
...

الجنة التي كان فيها آدم على أغلب الآراء أنها في الأرض ..
القرآن عربي والجنة لغوياً تكون بربوة والهبوط منها هبوط درجة لأنهما لم يسمعا كلام الله تعالى. إستعمل القرآن الكريم الجنة في عدة آيات على أنها في الأرض ..

{ إنا بلوناهم كما بلونا أصحاب الجنة }..
{ وَاضْرِبْ لَهُمْ مَثَلًا رَجُلَيْنِ جَعَلْنَا لِأَحَدِهِمَا جَنَّتَيْنِ مِنْ أَعْنَابٍ وَحَفَفْنَاهُمَا بِنَخْلٍ وَجَعَلْنَا بَيْنَهُمَا زَرْعًا } ..
الجنة وردت في القرآن على جنة الأرض واستُعيرت الجنة لجنة الخُلد. كل الجنان في الأرض كما ذكرت في القرآن واستعير الجنة الخلد لُغة. ولو أنها جنة السماء جنة الخلد لما كان آدم خرج منها وجنة الخلد نتيجة وجزاء على طاعة فكيف يدخلها آدم ..!
الجنة أساسها الستر تجنّ من بداخلها أي تستره وهي على الأرض .
....

من قصص القرآن الحلقة 17

د / هداية :
الجنة عند أهل التفسير قسم قال أنها جنة المأوى في السماء وقسم قال لا يمكن أن تكون جنة المأوى.. لأنها ستكون جنة الخُلد التي لا يخرج منها أحد وإنما هي في الأرض .. نحن رجّحنا رأياً على رأي وقلنا أن أول إستخدام لكلمة جنة في القرآن جاء
{ إِنَّا بَلَوْنَاهُمْ كَمَا بَلَوْنَا أَصْحَابَ الْجَنَّةِ }
ثم جاءت في قوله تعالى ..
{ وَلَوْلا إِذْ دَخَلْتَ جَنَّتَكَ } .. و .. { جَنَّتَانِ عَن يَمِينٍ وَشِمَالٍ }
كل كلمة جنة كانت أرضاً وكلمة إهبطوا سبق وذكرنا أنها تدل على هبوط مكانة ومنزلة كما في قوله { اهْبِطُواْ مِصْراً }
هذا تفسير لغوي ونحن إخترنا رأياً على رأي . الأقرب عند أهل اللغة وأهل التفسير بإجماع أن الجنة كانت بستاناً على الأرض وقال الشيخ الشعراوي رحمه الله أنها جنة التدريب وقلنا أنها جنة التدريب على المعصية وعلى التوبة
كيف أتعامل في هذه الدينا؟ أنا لست من الملائكة بحيث لا أعصي أبداً ولست من
الأبالسة فلا أتوب إنما أنا أُخطيء وأتوب والله تعالى يغفر الذنوب جميعاً
خروج آدم من الجنة ليس عقاباً بدليل حديث موسى وآدم عليهما السلام : موسى لما حاجّ آدم في هذا الأمر قال له آدم أتحاسبني على أمر قدّره الله عليّ؟ وأخبر النبي فقال : فحجّ آدم موسى أي كانت حجته أبلغ ..
{ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً }
جاعل تعطي معنى التحويل لأن فعل جعل في أفعال التحويل، كأنه سيوجده في مكان ويُخرِجه إلى مكان آخر ولهذا لم يقل إني خالق في الأرض وإنما قال إني
جاعل في الأرض لأنه جاء بعدها { اهْبِطُوا مِنْهَا جَمِيعًا } وهذا يدل على التحويل .
avatar
niesoo nie
 
 

البلد / الدوله : فلسطين
عدد المساهمات : 99
وسام التميز
تاريخ التسجيل : 17/09/2011
العمل : مشروع خاص

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى