طريق الهداية - التوبة والاستغفار 86 ( اليقين والتوبة )

اذهب الى الأسفل

طريق الهداية - التوبة والاستغفار 86 ( اليقين والتوبة )

مُساهمة  timaftima في الأربعاء أكتوبر 05, 2011 3:18 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

يتكلم الدكتور في هذه الحلقة



المقدم: نعود لمشوار طويل قطعناه في رحلة البحث عن التوبة المستديمة والمتاب الآمن المكان الآمن الذي يكون فيه الإنسان بمعية الله عز وجل سواء أخطأ أم لا. لا ننتظر حتى نعمل ذنب ثم نتوب الأفضل أن يكون الإنسان في حالة توبة بعد توبة حتى عندما يحين الأجل ويأتي الموت يكون الإنسان في حالة توبة لأن الذي يموت على توبة مكانه الجنة وليس هناك هدف أرقى من هذا الهدف. تنقلنا بين سورة الفرقان والنجم ومريم وق والسجدة واليوم نعود إلى سورة السجدة ثم نعود إلى سورة ق حتى نبحث عن هذه الحالة كيف نكون من عباد الرحمن وما هي سلوكياتهم وأوصافهم وكيف نتجنب الوقوع في الزلل الذي يحاول الشيطان دائماً أن يوقعنا فيه؟



سؤال نعود بعد شهر رمضان وأداء العمرة في العشر الأواخر من رمضان بقوة وعزيمة على العمل أكثر ومحملين بسلام من أهل مكة وباسئلة كثيرة ولا بد من شكر خادم الحرمين الشريفين على التوسعة التي تمت في المسجد الحرام والسعي وإن شاء الله تكون من حسن إلى أحسن في السنوات القادمة. لما حصلت التوسعة بين الصفا والمروة خاف بعض الناس أن التوسعة قد تخرج عن المسعى الأصلي فهل لهذه المخاوف من الصحة؟




د. هداية: دعاء من القلب والأعماق لكل من أسهم بفكرة التوسعة وسيكون هناك في كل زمان من يخاف من مثل هذه الأمور ولكل وجهة نظره. نحن لا ننطر على أحد اجتهاد لكن المسألة ليست مسألة خطوات السيدة هاجر وأنه نفس الممشى الذي سارت عليه فأنت لا يمكن أن تجعل خمسة ملايين شخص يسيرون بالضبط على ...................


سؤال المقدم: الناس يجب أن تدرك الأبعاد والحكمة للنسك المختلفة في الإسلام ومع اقتراب موسم الحج فرصة لنا أن نجهز حلقات عن الحج عن كل يوم من ايام الحج حتى يتعلم الناس بالإضافة إلى كيفية الحج الهدف من الحج أو الحكمة منه وهم يطوفون لماذا يطوفون ولكا يسعون ولماذا ترجم الشيطان ولماذا تقف بعرفة يجب معرفة فلسفة المناسك نفسها فيجب أن نخصص هذه الحلقات وتترجم وتوزع على الحجاج في بلادهم قبل أن يسافروا للحج حتى يعرفوا كل ما يجب عن الحج.



د. هداية: عيب البرامج عندنا في الحقيقة أنها تذاع بعد أن يسافر الناس الحج التوعية تكون بعد أن يسافر الناس. صحيح أن الأيام كلها مناسك للحج وعمل لغير الحاج والمفروض................



سؤال المقدم: نعود لسورة السجدة (قُلْ يَتَوَفَّاكُمْ مَلَكُ الْمَوْتِ الَّذِي وُكِّلَ بِكُمْ ثُمَّ إِلَى رَبِّكُمْ تُرْجَعُونَ (11)) مسألة الموت علامة فارقة عند الإنسان لأنه إما أن يكون مؤمناً أو يكون كافراً، إما صالح وإما طالح. (وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ ذُكِّرَ بِآَيَاتِ رَبِّهِ ثُمَّ أَعْرَضَ عَنْهَا إِنَّا مِنَ الْمُجْرِمِينَ مُنْتَقِمُونَ (22) السجدة) المجرمون لهم عقاب آخر عند الله (وَلَوْ تَرَى إِذِ الْمُجْرِمُونَ نَاكِسُو رُؤُوسِهِمْ عِندَ رَبِّهِمْ رَبَّنَا أَبْصَرْنَا وَسَمِعْنَا فَارْجِعْنَا نَعْمَلْ صَالِحًا إِنَّا مُوقِنُونَ (12) السجدة) هنا أيقنوا ورأوا بأعينهم أنه الحق. في مسألة الموت ومسألة (وُكّل بكم) عندما قرأت في تفسير الشوكاني قال :"وملك الموت هو عزرائيل" |؟




د. هداية: هذا كلام غير صحيح وهذه من الإسرائيليات تسمية ملك الموت بعزرائيل وتسمية ابني آدم الرسول صلى الله عليه وسلم نفسه قال ابن آدم الأول وابن آدم الثاني، هذا أمر والأمر الآخر لما تكلم عن ملك الموت قال ملك الموت والقرآن قال .............................



سؤال المقدم: تقصد أنك لست مع المنهج الذي يقول بعض الباحثين من المسلمين عندما يقرأون عن دلائل نبوة محمد r في التوراة والانجيل أنهم يعرفونه كما يعرفون ابناءهم ويحل لهم الطيبات ويحرم عليهم الخبائث، هم يدرسون التوراة ويقولون هناك كلام في التوراة نفس الكلام الذي يوجد في القرآن وكذلك في الانجيل.|؟





د. هداية: إذا وافقتهم في هذه فسيقولون بعدها هناك أشياء أخرى في التوراة والإنجيل فإذا فتحت لهم المجال في تلك سيحاجوك في غيرها. الله تعالى قال (مَثَلُ الَّذِينَ حُمِّلُوا التَّوْرَاةَ ثُمَّ لَمْ يَحْمِلُوهَا كَمَثَلِ الْحِمَارِ يَحْمِلُ أَسْفَارًا بِئْسَ مَثَلُ الْقَوْمِ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآَيَاتِ اللَّهِ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ (5) الجمعة) هل............................................




سؤال المقدم: (قُلْ يَتَوَفَّاكُمْ مَلَكُ الْمَوْتِ الَّذِي وُكِّلَ بِكُمْ) بعض الناس يظن أنه ليس ملكاً واحداً وإنما لكل إنسان ملك مختلف فهل هو ملك واحد؟



د. هداية: هو ملك الموت ملك واحد لكن معناه ملائكة أعوان. الرسول صلى الله عليه وسلم قال "إن كان العبد المؤمن في انقطاع من الدنيا وإقبال من الآخرة جاءته ملائكة بيض الوجوه" كلمة ملائكة يعني عدد ووصف في بعض الأحاديث أنها أربعين وفي نفس الحديث " وإذا كان العبد الكافر جاءته ملائكة سود الوجوه" المؤمن............................



سؤال المقدم: أناس كثيرون يطلبون أن نعمل حلقات عن موضوع دخول النار والخروج من النار وموضوع سورة الأعراف ومن هم الذي على الأعراف؟ والبعض طلب أن نقرأ كتاب المعجزة الكبرى والأحاديث التي فيه تتحدث عن الشفاعة والخروج من النار وهناك أحاديث قدسية فيها أن الله تعالى يقول أخرجوا من النار من ذكرني مرة واحدة في حياته.|؟




د. هداية: هل هذا الموضوع من القلة بمكان أنه لا يُذكر في القرآن ويترك للحديث؟! هذا أصل من أصول هذا الدين وهو الجزاء. سورة الفاتحة التس تساوي في الكيف والقيمة القرآن (وَلَقَدْ آتَيْنَاكَ سَبْعًا مِّنَ الْمَثَانِي وَالْقُرْآنَ الْعَظِيمَ (87) الحجر) ذكر بعض الآيات (بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (1) الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (2) الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (3)) ثم انتقل إلى.........................


سؤال المقدم: الكفار أيضاً تفرقوا إلى شيع كثيرة دائماً الصالحين فئة واحدة لكن الفرق بينهم الدرجات في الجنة لكن هناك المشرك والمنافق ومسألة التفرق والتحزب تأتي من خطأ في العقيدة (مِنَ الَّذِينَ فَرَّقُوا دِينَهُمْ وَكَانُوا شِيَعًا) فهل لمسألة الشيع علاقة بالتشيع والشيعة؟



د. هداية: لا هذا موضوع آخر. التشيع موضوع آخر والشيع هنا يعني فرق. هو لا......................



د. هداية: بداية التحزب هي بداية الخطورة ويقول لك من شيخك؟ شيخي محمد صلى الله عليه وسلم فقط. هذه نقاط خطيرة جداً لكن نأخذ ملمحاً في الآية حتى نتعلم كيف نفسر وكيف نتلقى القرآن (وَلَوْ تَرَى إِذِ الْمُجْرِمُونَ نَاكِسُو رُءُوسِهِمْ عِنْدَ رَبِّهِمْ رَبَّنَا أَبْصَرْنَا وَسَمِعْنَا فَارْجِعْنَا نَعْمَلْ صَالِحًا إِنَّا مُوقِنُونَ (12) السجدة) ناكسو ..........................


سؤال المقدم: جاءني معنى جميل هو من الناس المكذبين درجته في العقيدة صفر لا يؤمن إلا إذا رأى بعينه وهذا لا ينطبق عليه التوصيف في سورة البقرة (يؤمنون بالغيب) |؟



د. هداية: عندما قالوا (إنا موقنون) نقول لهم أنتم كاذبون لأن اليقين هو تصديق بالغيب أنت تتكلم في مشهد وبعدما رايت بعينك لم يعد ينفع قول إنا موقنون هذه كانت تنفع في الدنيا ولذلك لا تستغرب................................



سؤال المقدم: مسألة اليقين هي الفيصل في التصنيف وفي سورة البقرة أول تصنيف (الذين يؤمنون بالغيب) أين امتحان الإيمان إذا أرانا الله تعالى نفسه؟ وأين امتحان الإيمان؟ هناك أناس لا يؤمنون إلا إذا رأوا بأعينهم هذا درجته صفر وهناك من يؤمن بالغيب وهذا درجته عشرة من عشرة لأن الإيمان وصل درجة اليقين كأنه رأى لكن الذي ينتظر يوم القيامة ليرى بعينه لن يكون أمامه فرصة ليعود ثانية ويؤمن. الكلام عن اليقين البعض يقولون اليقين أن أكون متأكداً من أمر فهل هذا المعنى صحيح؟




د. هداية: المسألة هذه قضية فارقة وضربنا سابقاً مثالاً جئنا بإناء فيه عسل ووضعناه على الطاولة وأحضرنا عشرة رجال لنختبر إيمانهم نعود بكم إلى أبي بكر الصديق ساعة قالوا له إن صاحبكم يقول ويقول في مسألة الإسراء والعروج قطع عليهم الطريق وقال لهم "إن كان قال فقد صدق" أي أمر لا يصدق لكن إذا قاله......................




سؤال المقدم: الآية التي بعدها لدي فيها بعض الأسئلة (وَلَوْ شِئْنَا لَآَتَيْنَا كُلَّ نَفْسٍ هُدَاهَا وَلَكِنْ حَقَّ الْقَوْلُ مِنِّي لَأَمْلَأَنَّ جَهَنَّمَ مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ (13) السجدة) هناك من سيقرأ الآية ويقول لو شاء ربنا لآتى كل نفس هداها فكان من الممكن أن يؤمن كل الناس، والسؤال الثاني (وَلَكِنْ حَقَّ الْقَوْلُ مِنِّي) ربنا لا يلزمه شيء لكنه حق القول فصار أمراً إليهاً البعض سيقول هذا الأمر النافذ أليس بسبب كلام الشيطان بمعنى أن آدم وحواء كانوا في الجنة ونهاهم الله تعالى عن الأكل من الشجرة والشيطان وسوس لهما، الشيطان أخطأ وآدم أخطأ لكن شاءت إرادة الله تعالى أن يتوب على آدم وحواء ولم يتب على الشيطان لأن خطأ آدم أنه نسي ولم يجد له عزماً لكنه لم يرفض ساعة أمره الله تعالى ولم يرد الأمر على الآمر أما إبليس فتكبر لذلك طرد من رحمة الله ولُعن وكان يمكن أن ينتهي الأمر عند هذا الحد آدم أخطأ وعوقب ثم تاب الله عليه والشيطان أخطأ وطرد ولُعن فابليس أدرك أن العقوبة ستطبق عليه فقال (قَالَ فَأَنظِرْنِي إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ (14) الأعراف) وقال (لأَحْتَنِكَنَّ ذُرِّيَّتَهُ إَلاَّ قَلِيلاً (62) الإسراء) يعني لو لم قال إبليس هذا الكلام لرب العالمين لم يكن هناك عداوة لذرية آدم ولم ندخل في الاختبارات، هل كلام إبليس هو الذي جعل الله تعالى يقول من يقع منهم سأدخله النار وأعذبه فهل هذا حصل بسبب إبليس أو أن المشيئة موجودة قبل خلق إبليس وقبل خلق السموات والأرض؟




د. هداية: لا يمكن أن تكون المسألة على الشكل الذي يفترضه الناس، عندما يقال المفروض نسأل المفروض عند من؟ هذا سؤال من لم يقرأ القرآن ولم يفهم ما هي العقيدة والاسلام والإله وأول توصيف لهذا الإله الحق أنه لا يُسأل عما يفعل ......................


على هذا الرابط تجدون الحلقة كاملة


http://www.islamiyyat.com/drhedaya/2009-01-18-17-58-00/609-----86.html

avatar
timaftima
 
 

البلد / الدوله : الجزائر
عدد المساهمات : 360
وسام التميز
المشرف المتميز3
تاريخ التسجيل : 01/09/2011
العمر : 88
الموقع : http://www.facebook.com/groups/hedayalovers/
العمل : مشروع صغير

http://www.facebook.com/groups/hedayalovers

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى