طريق الهداية - رمضان 6 ( الشهر الحرام و القرب من الله )

اذهب الى الأسفل

طريق الهداية - رمضان 6 ( الشهر الحرام و القرب من الله )

مُساهمة  timaftima في الإثنين أكتوبر 03, 2011 6:56 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

يتكلم الدكتور في هذه الحلقة


نبدء باول سؤال

علاء: السؤال الذي نطرحه اليوم هل نحن قريبون من الله تعالى؟ في سورة البقرة بعد أن فرض الله تعالى الصيام شهراً كاملاً قال تعالى (وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ (186) البقرة) هل يمكن أن يكون الله تعالى قريب منك وأنت بعيد؟! هذه مسألة خطيرة، كيف يكون الله تعالى قريباً منك وأنت تبعد؟ وكيف تكون أنت قريب من الله تعالى؟ هو سبحانه وتعالى قريب فكيف تكون أنت قريباً منه؟ آية واحد فيها عدة أسئلة (وَإِذَا سَأَلَكَ) يعني ربنا إذا سألوا أو لما يسألوا؟ وعن ماذا يسألوا هل يسألوا عن كنه الله قريب أم بعيد كما سأل بعض الصحابة رسول الله أقريب ربنا فنناجيه أو بعيد فنناديه؟ فهل هذا رد المولى على أسئلتهم أم أنهم يسألوا عن مسألة الدعاء وهل سيستجيب لهم المولى قريباً أو لا؟



د. هداية: هناك نقطة حيوية في الكلام الذي ذكرته نحتاج أن نقف عليها العبرة في النص القرآني ليس بخصوص السبب وإنما بعموم اللفظ والنقطة الثانية والأهم أن المولى عز وجل أزلي وكل ......................

سؤال علاء: جاء في ذهني وأنت تتكلم عن الكعبة أن بعض الناس الذين يطوفون حول الكعبة يضعون أيديهم حول الحجارة وكأنما دخلوا في حيز الكعبة وهل من فعل هذا طوافه باطل كما يقول بعض الفقهاء؟



د. هداية: لا، طوافه صحيح، الناس تتصرف هناك بواقع العقيدة الفاسدة التي جاءنهم رغماً عنهم أسأل المولى تبارك وتعالى أن يغفر لهم ويغفر لما جميعاً لأن العقيدة الفاسدة مشكلة الدعاة أن هناك عقيدة نسأل .........................................

سؤال علاء: من ناحية الترتيب في الآية ما دلالة تقديم العباد عن الله (وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ)؟ لم يقل وإذا سألك عني عبادي؟



د. هداية: لأن المتكلم هو الله تبارك وتعالى والمتكلم سبحانه عليم بذاته لكن يريد أن يقول لك ...........................



سؤال علاء: في كل الأسئلة في القرآن قال تعالى للرسول (فقل) إلا في هذا الموطن لماذا؟




د. هداية: هذا يدل على أن قربه سبحانه وتعالى بدون واسطة. قال تعالى (يسألونك عن الجبال) (يسألونك عن المحيض) (يسألونك عن الأهلة) (يسألونك عن الشهر الحرام) كل هذه الأسئلة أدخل ............................


سؤال علاء: عن ماذا كانوا يسألون عن الله أقريب أم بعيد أو عن الدعاء؟



د. هداية: هم كانوا يسألون عنه فقال لنا أن الذي بينه وبيننا الدعاء. (وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ) الذي يهم العباد أنه قريب..........

سؤال علاء: ماذا يعني (قريب) هل أن الله تعالى قريب من عباده مطلقاً كما في قوله (وَلَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنسَانَ وَنَعْلَمُ مَا تُوَسْوِسُ بِهِ نَفْسُهُ وَنَحْنُ أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنْ حَبْلِ الْوَرِيدِ (16) ق) أو أنه قريب بالإجابة عندما ندعوه حتى لو أجّلها ونحن لدينا ثلاث حالات من استجابة الدعوة إما أن يعطيك ما تطلبه فوراً أو يدخره لك ليوم القيامة أو أن يبعد عني من السوء بقدر هذه الدعوة.؟


د. هداية: كلمة قريب في الآية تحدد كنه الإله الحق بالنسبة .....................



سؤال علاء: هل يمكن أن نفهم من هذا أن الإنسان البعيد عن الله وهو ميت؟




د. هداية: بالضبط وهذا معنى حقيقي، الرجل الكافر ميت والقرآن ضرب مثالاً لهذا وقال (إِنَّكَ لَا تُسْمِعُ الْمَوْتَى (80) النمل) لا يقصد بهم ....



سؤال علا ء قرأت في أحد الصحف ما كتبه أحدهم حول فكر البعض وكيف يعملون لأنفسهم منهجاً وذكر أن أحدهم كبر في السن فلا يصوم لأنه يتعب ولكنه يفعل الطقوس فيطلب من زوجته أن توقظه للسحور ويقول أن هذا الشخص لما كان صغيراً لم يكن يصوم ايضاً قال لأن ربنا فرض الصيام لأجل المغفرة والشباب لا يحتاجه لأنه ما زال بكراً وقلبه أبيض وليس فيه ذنوب ومعاصي ولا أدري كيف فلسف هذا الأمر؟



د. هداية: هذه فلسفة للبعد تدل على أن الله تعالى غير راضٍ عنه. قال تعالى في الآية (وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ) وفي..............

د. هداية: الناس تصر على مسألة معينة تسأل الله تعالى عنها لكنها قد تكون ضد مصلحتك والبعض يقول الحمد لله ................


سؤال علاء: هناك البعض يدعون الله وهم مقبلون على المعصية بأن يوفقهم الله




د. هداية: هؤلاء لا يدعون لأن الله تعالى قال (إِنَّ اللّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَالإِحْسَانِ وَإِيتَاء ذِي الْقُرْبَى (90) النحل) فالذي يفعله هؤلاء..............


سؤال علاء: (وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ) قريب للذي سأل لأنه سيكون خائف من المنهج أن يخطئ ويدعو ويتقي الله فهو قريب من الله والله تعالى قريب منه وهو يقترب من الله تعالى بتطبيقه وسلوكياته معاملاته ولنذكر الآية (كَلَّا لَا تُطِعْهُ وَاسْجُدْ وَاقْتَرِبْ (19) العلق). فالذي سأل قريب والذي لم يسأل وابتعد فهل الله بعد عنه أو أنه ما زال قريباً منه برحمته.|؟



د. هداية: الملحد وغير المسلم ابتعد وسيعاقبه الله تعالى ولكن لا يمكن له أن يعمل ما لم يرده الله تعالى هو قريب رغماً عنه لكنه هو الذي ابتعد. الذي......................


سؤال علاء: بعد أن قال تعالى (فَإِنِّي قَرِيبٌ) قال (فَلْيَسْتَجِيبُواْ لِي وَلْيُؤْمِنُواْ بِي) في منطقنا نحن الإيمان يأتي أولاً ثم الاستجابة فلا يمكن أن استجيب لمسألة لست مؤمناً بها. الرسول صلى الله عليه وسلم لما نزلت عليه (إقرأ) احتاج الرسول ان يتقبل الفكرة ويستوعب أنه رسول، قبل مسألة التكليف والعبادات هل يجب أن يعمل على قلبك حتى تؤمن بالله؟، هناك إله خلقنا وسنموت سنبعث وسنحاسب إما جنة أو نار. المفروض في منطقنا أن نؤمن أولاً وعنما نؤمن نستجيب للأوامر والنواهي فلما انعكس الترتيب في الاية؟



د. هداية: هل الإيمان الذي تتتكلم عنه إيمان عقيدة أو إيمان عمل؟ نحن عندا إسلام البداية وإسلام الوجه لله وكذلك في مراتب الإيمان عندنا إيمان عقيدة وإيمان عمل وتقوى عقيدة وتقوى عمل وإحسان عقيدة وإحسان عمل. الإيمان الذي ذكرته هذا إيمان العقيدة والإيمان الذي تتكلم عنه الآية هو إيمان..........................


سؤال علاء: كيف نطبق هذا القُرب؟ المثال الذي ذكرته في الرجل الذي لا يصوم هذه مشكلة كثيرين فعلينا أن نحدد اين الخلل؟ الخلل موجود في العقيدة وموجود في التطبيق لأن هناك شريحة كبيرة من المسلمين تعودوا على المعاصي ويقدمون الأعذار مع علمهم بأن ما يفعلونه حرام ويغضب الله تعالى فكيف نعالج هذه الأمراض؟.



د. هداية: أرد عليك من حديث قدسي "وما تقرب عبدي بشيء أحبّ إليّ مما افترضته عليه" يعني من ون فلسفة قم للصلاة وصم واذهب للحج وزكّي، " وما زال......................

سؤال علاء: الناس التي لم تكن تصلي في فترة الشباب مثلاً والآن بدات تصلي البعض يقول أنه عليه أن يصلي مع كل فرض فرض والبعض قالوا الصلاة ليس فيها قضاء لأن الصلاة كتاب موقوت فما هو الأولى أن يصلي مع كل فرض فرض سابق أو يصلي السنن؟




د. هداية: أولاً الرأي الذي قال لا تصلي ما فات هو رأي الإمام الشافعي لأن الذي لم يكن يصلي هو كافر، هذا رأي صعب لكني لا أريد أن يقال .....................


سؤال علاء: الرأي الذي قال نحن نصلي الفروض الحالية ونصلي معها السنن عليها تكمل النقص في الفرائض السابقة




د. هداية: هم يكمل الفريضة الناقصة في الذي قمت به لكن الذي لم يكن يصلي فأي سنن ..................

سؤال علاء: الصلاة في مكة بمائة أف ركعة فلو ذهب الإنسان إلى هناك وقال اصلي عدد من الركعات بنية أن هذا الثواب يعوض النقص؟




د. هداية: هو لا يعوض وإنما يعوض في الذي مثلها فإذا أنت ذهبت إلى مكة وصليت العشاء في مكة وأنا عندي نفس ما معك ولكني ........

على هذا الرابط تجدون الحلقة كاملة




http://www.islamiyyat.com/drhedaya/2009-01-18-17-58-00/605----6.html





























































avatar
timaftima
 
 

البلد / الدوله : الجزائر
عدد المساهمات : 360
وسام التميز
المشرف المتميز3
تاريخ التسجيل : 01/09/2011
العمر : 88
الموقع : https://www.facebook.com/groups/hedayalovers/
العمل : مشروع صغير

https://www.facebook.com/groups/hedayalovers

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى