طريق الهداية - رمضان 1 ( ما معنى تصفد الشياطين في رمضان؟ )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

طريق الهداية - رمضان 1 ( ما معنى تصفد الشياطين في رمضان؟ )

مُساهمة  timaftima في الخميس سبتمبر 29, 2011 1:43 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

يتكلم الدكتور في هذه الحلقة



طريق الهداية (رمضان 1429 هـ - 2008م)



علاء: بسم الله الرحمن الرحيم، كل سنة وأنتم طيبين شهر رمضان شهر كريم يعمنا بالخير والبركات ونسأل الله تعالى أن يبلغنا رمضان القادم ونحن أفضل بكثير من سنوات سابقة وعدنا رب العالمين أننا سنكون قريبين منه ولم نقرب ووعدناه بأن نكون جيدين ولم نكن لأن النفس تنسى أو أن الشيطان كما يقولون شاطر.............
سؤال
والبعض يسأل ألا تصفد الشياطين في رمضان؟! إذا كان الموضوع هكذا فلماذا يرتكب البعض المعاصي والذنوب والكبائر أحياناً؟ شهر رمضان يمر على بعض الناس أياماً فقط أكل وشرب ومتابعة تلفزيون وسهر في الخيمة ويمر اليوم والشهر ونكتشف أن رمضان مضى، فهل جاء رمضان؟ اليوم نبدأ معكم مجلساً جديداً نحاول أن نصل فيه إلى كيفية أن نعيش رمضان بحيث أنه لا يمضي ونحن لم نشعر به. هل ما ذكرته مبالغة في توصيف الواقع؟

د. هداية: الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم يا ربنا تسليماً كثيراً وبعد. ماذ ذكرته كل الناس تشعر به وكثيراً ما نسمع تعبيرات من بعض الناس أن الشهر يجري بسرعة فيأتي يوم ثلاثين ويقول لك الشهر مر بسرعة لأننا نحن أيضاً نأخذ رمضان على أنه شيء مثل الفسحة النزهة شيء جميل وتسمع أحياناً بعض الألفاظ حتى في التلفزيون والراديو تسمع مثل.........................


سؤال علاء: هل نعمل هذا النقل بشكل لا إرادي؟



د. هداية: لا لو لا إرادي أقول فحوى كلام علاء فإذا وجدت...................



سؤالعلاء: الأمهات والآباء مع الأطفال الصغار إذا سأل الطفل غير المكلف أمه سؤالاً منطقياً في شهر رمضان لماذا نصوم؟



ستقول له لكي نشعر بالفقراء والمساكين الذين هم تقريباً في حالة صيام طوال السنة لعدم...................................



الدكتور هداية: توقف عند هذه النقطة وهذا الكلام يقال على المنابر! لو توقفنا عند هذه الجملة لو الطفل هذا كبير يعني عنده منطق وعنده فكر سيقول إذاً يجب أن لا يصوم الفقير أليس كذلك؟ ولو رجعنا لكتب الفقه لوجدن......................




سؤال علاء: ما الفرق بيننا وبين الصحابة؟ ولماذا ليس لدينا الوعي الذي كان عندهم أنهم بمجرد أن يسمعوا التكليف يسألوا ويتعلموا ويريدون أن يعرفوا الصعب وليس السهل؟ وهل مستحيل أن نكون مثلهم؟ أو هنالك أمل؟ الصحابة بشر مثلنا وكان لهم شهوات ولحظات ضعف وفتن وابتلاءات ومغريات فلماذا كانوا ينجحون ويريدون أن يعملوا الصعب ونحن نريد السهل دائماً فما الفرق؟



د. هداية: الآية واحدة للكل لكل من أسلم لله لكن الفرق أن غالبية الناس لا تريد أن تفهم أنه أنت تسلم على هواك وهو كان يسلم لله بدليل خذ نموذج مثل عمر بن الخطاب رضي الله عنه دخل في الإسلام بصعوبة لكن عندما دخل التزم بالآية من أول حرف فيها إلى آخر حرف الآية التي سأقولها الآن هي للكل من عهد الرسول إلى يوم الدين (لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِمَنْ كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآَخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيرًا ﴿21﴾ الأحزاب) هل فكر أحد بمعنى (يَرْجُو اللَّهَ) ماذا تعني (يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآَخِرَ)؟ ماذا.......................



علاء: وكلمة الصلاة أحياناً ممكن أن تعني أكثر من معنى


د. هداية: وهم فهموها هكذا وهذا الذي أريد أن أقوله أنه فهم معانيها فهم هذه الكلمة في المشترك اللفظي، نأخذ مثالاً آخر: الإسراء والعروج الذين كفروا بالرسول لم يعترضوا اعتراضات المسلمين اليوم لأنهم فهموها فهموا أن هذه ...............

سؤال علاء: هل تريد أن تقول أن المسلمين اليوم لا يفهمون معنى الصلاة؟




د. هداية: الناس لم يفهموا قوله (إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ) لأن كلمة صلاة انحصرت في بالهم أنها الركوع والسجود والقيام فقط أي هيئات الصلاة فلم يفهم أن الصلاة من مشترك اللفظ وأن الصلاة يعني رحمة ودعاء وإن الخ وانتبه أن في الآية .....................




سؤال علاء: كنا نقوم بمقارنة بين فهمنا وتلقينا للقرآن والسنة الصحيحة وما بين فهم وتلقي الصحابة للقرآن والسنة. والكلام الذي قلناها في الحلقة وكلامنا مرة عن الصلاة ومرة عن الصيام هذا الكلام ليس خروجاً عن الشهر الكريم مثلما قد يظن بعض الناس أننا ما دمنا سنتكلم في رمضان وحلقة خاصة عن رمضان فيجب أن نتكلم عن الأكل وعن الشرب وعن صلاة القيام والتهجد وما هي السُنة وكيف نجتهد؟ لكن الأول لا أستطيع أن أقول لك هذا الكلام إلا بعد أن أمهد ونقوم ببناء أرضية لأن من غير أرضية سليمة قواعد سليمة أساسات سليمة إذاً البنيان أكيد سيكون غير متقن وغير صحيح والدليل أحوالنا في كل رمضان نتكلم ونحلم ونتمنى نقول إن شاء الله سيحصل نتمنى نكون جيدين وقريبين الخ والنتيجة لا نحن جيدون ولا قريبون والذي يشاهد الأجيال الجديدة شبابنا وبناتنا هذه الأيام فهمهم للدين ما هو شكله؟ وتطبيقاتهم الدينية وأخلاقهم ما شكلها؟ أخلاقهم وطريقة لبسهم وطريقة كلامهم وطريقة تفكيرهم الذي يراقب بدقة سيعرف أننا دخلنا في مرحلة خطيرة جداً على الإسلام والمسلمين فنحن اليوم نحاول أن نعرف أين الخطأ لكي نصلحه باختصار هل هناك أمل بأن نكون مثلهم؟ أولا؟



الدكتور هداية: نحن يجب أن نكون.................


الدكتور هداية: لو فعلنا مثلهم الآية تقول (لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ) إذاً يجب أن تتبع الرسول تتأسى به في صلاتك في قيامك في كل شيء. طبعاً هذا الموضوع سيؤدي إلى إشكاليات شديدة في البداية لأن طبعاً تسمع فريق المعارضة أنت تريدنا أن نكون مثل الرسول وترجع لعصرهم! لا يحتاج الأمر ..............................



سؤال علاء: أنا قلت أن الصحابة كانوا يختارون الذي يظهر لأول وهلة الأكثر مشقة شيء صعب يريدون الشيء الصعب هل نستطيع أن نقول أن الصعوبة والمشقة في بدايتها فقط لكن بعد ذلك تعطي لياقة أعلى وفي يوم القيامة تعطيني نتيجة أعلى؟


الدكتور هداية: سأسأل سؤالاً يبين لك هذا وهذا سؤال مهم جداً لماذا سنّ رسول الله صلى الله عليه وسلم قيام رمضان؟ والسؤال الذي قبل هذا لكي تفهم قصدي هل القيام في رمضان فقط؟! لا فعندما الصحابة........................




علاء: طيب الناس الذين يسمعون كلامنا الآن سيقولون الدكتور يقول ليس هناك داعي لأن نذهب إلى الجوامع في رمضان وصلوا في البيت أحسن.

الدكتور هداية: أنا لم أقل هذا.

علاء: وهناك من سيقول أيضاً طيب يا أخي فيها إيه ؟

الدكتور هداية: فيها إيه؟ الرسول لم يعملها.

علاء: طيب السؤال الآخر أليس فيها ثواب جماعة؟



الدكتور هداية: لا، أصل الجماعة في الفرض وليس في السنة ولكن أنا أريد أن أقول شيئاً الذي سيسمع كلامي سيترك الذهاب لصلاة التراويح ولا يصلي قيام ولا تهجد يأثم أنا لن آثم لأن كلامي واضح ما الذي كان يفعله الرسول يومياً؟ وكلفنا...............



سؤال علاء: طيب هل أفلح إن صدق تحتمل من ضمن معانيها أنه لو هو واظب على الانتظام المنضبط جداً في أداء الفرائض هو نفسه ستقول له بعد ذلك زود سُنن؟



الدكتور هداية: لا من غير أن تقول له هو سيفعلها من نفسه والله الذي لا إله غيره لا تصاغ (أفلح) إلا لهذا الغرض لغوياً لأن انتبه قال (أفلح إن صدق) هذه رواية، وقال سيدخل الجنة وهذا الذي يتكلم محمد صلى الله عليه وسلم ..........................


علاء: إذاً قد يكون الصدق يا دكتور هو أول نصيحة نقولها للناس في صدق النية وإخلاص النية لله لكي ...............



على هذا الرابط تجدون الحلقة كاملة



http://www.islamiyyat.com/drhedaya/2009-01-18-17-58-00/601----1.html

avatar
timaftima
 
 

البلد / الدوله : الجزائر
عدد المساهمات : 360
وسام التميز
المشرف المتميز3
تاريخ التسجيل : 01/09/2011
العمر : 87
الموقع : http://www.facebook.com/groups/hedayalovers/
العمل : مشروع صغير

http://www.facebook.com/groups/hedayalovers

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى