طريق الهداية - ليلة النصف من شعبان

اذهب الى الأسفل

طريق الهداية - ليلة النصف من شعبان

مُساهمة  timaftima في الأربعاء سبتمبر 28, 2011 4:05 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


يتكلم الدكتور في هذه الحلقة



سؤال المقدم: اليوم نقدم حلقة خاصة عن شهر شعبان وعن ليلة النصف من شعبان لأنه يجب أن نسمع الناس صوتنا وسط الضوضاء التي ترافق هذه المناسبة ويقال نفس الكلام ونفس الأدعية ونفس الأحاديث وكأن الموضوع يتم بشكل اوتوماتيكي كل سنة من دون أن يتوقف أحد مع نفسه ويتساءل هل هذه الأحاديث التي نتداولها لها أصل أم لا وهذه الأدعية التي تطبع وتباع هل لها أصل والناس تبيع وتشتري من دون أن تتوقف مع نفسها للتأكد هل هذه الأحاديث والأدعية لها أصل من السُنة أم لا، بعد أن مرت ليلة النصف من شعبان وهدأت الفوضى نتكلم عن فضل هذا الشهر الكريم وهل ما نفعله صح أم خطأ؟





د. هداية: أنا محتار لأن هذه القضية والموقف الذي أنا فيه سأشرح سببه، كل سنة يقال الكلام والدعاء من الحديث الموضوع المنكر الذي لم يقله رسول الله صلى الله عليه وسلم ونحن نقدم الحلقة فيخرج أحدهم ويقول ضيعنا جمال.............................


سؤال المقدم: ما الذي يجعل الناس تصدق هذا الحديث الموضوع؟ ما الميزة والفائدة؟



د. هداية: أنت قلت عن مسألة شهوة العقل أنا سأسميها شهوة الفراغ فراغ ديني وأنا شخص نصف متدين لأن الذي يتمسك بهذا الكلام الذي لا يريد أن.......................


. هداية: لكن لم يرد عليه أحد من الأوقاف. لكن لما تقول أن الحديث موضوع يخرج من يرد عليك! نحن نضع الأمة أمام مسؤولياتها لأنك لن تعفى لأنك سمعت الشيخ الفلاني أو سألت الشيخ الفلاني لأن الله تعالى قال (وَكُلَّ إِنْسَانٍ أَلْزَمْنَاهُ طَائِرَهُ فِي عُنُقِهِ وَنُخْرِجُ لَهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ كِتَابًا يَلْقَاهُ مَنْشُورًا (13) الإسراء). لا يوجد ولا حديث......................


سؤال المقدم: إذا كان هناك ذكرى إسلامية تستحق الوقوف عندها وتستحق أن نرى ماذا يمكن أن نتعلمه ونطبقه بعد هذه القرون نعمل مجلس علم ونحتفل. مسألة القبلة فيها نوع من الرمزية نريد أن نتكلم عنه، نسأل أهمية الموضوع كل يمكن أن تكستب بعداً أنه يجب على الأمة إذا أرادت أن تصل إلى شيء طيب ومحمود يجب أن تتوحد حول هدف واحد يجب أن يكون الإتجاه واضحاً والقبلة واضحة لمعرفة أين تذهب واليوم في العلوم الإدارية الحديث تحدد الأهداف والاستراتيجيات الحديثة التي توصل للهدف والكوادر المدربة التي تفهم كيفية تطبيق الاستراتيجية للوصول للهدف، هذه مسألة علمنا إياها الإسلام من أول ما قامت الدعوة على أكتاف رجل واحد محمد صلى الله عليه وسلم ومعه ست أشخاص الذين يعملوا نواة دار الأرقم بن الأرقم ويخرج أناس يذهبون للحبشة وناس يخرجون للمدينة تؤسس دولة تفتح العالم كله وتوصل النور الإلهي، أليس هذا هدفاً واضحاً وكوادر مدرّبة؟ هل يمكن أن نقول أن أهم درس اليوم هو أن هذه القبلة يعني المسلم يجب أن يعرف هدفه وويعرف كيف يصل له وينجح أن يصل له.

وحدة القبلة رمز لوحدة الأمة الإسلامية ورمز لوحدة الهدف ورمز للأخوة الإسلامية أننا كلنا ذاهبون لهدف واحد شرعنا واحد وأخلاقنا واحدة فهل كل هذه رموز في رمز واحد؟



د. هداية: بالقطع الذي يتبقى الآن للأمة القبلة هي الشيءالوحيد الذي يوحد الأمة في ظل الاختلافات ا......................

سؤال المقدم: في سورة البقرة الآيات التي تتكلم عن القبلة وتتنبأ بما سيقول الناس (سَيَقُولُ السُّفَهَاءُ مِنَ النَّاسِ مَا وَلَّاهُمْ عَنْ قِبْلَتِهِمُ الَّتِي كَانُوا عَلَيْهَا قُلْ لِلَّهِ الْمَشْرِقُ وَالْمَغْرِبُ يَهْدِي مَنْ يَشَاءُ إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ (142) وَكَذَلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أُمَّةً وَسَطًا لِتَكُونُوا شُهَدَاءَ عَلَى النَّاسِ وَيَكُونَ الرَّسُولُ عَلَيْكُمْ شَهِيدًا وَمَا جَعَلْنَا الْقِبْلَةَ الَّتِي كُنْتَ عَلَيْهَا إِلَّا لِنَعْلَمَ مَنْ يَتَّبِعُ الرَّسُولَ مِمَّنْ يَنْقَلِبُ عَلَى عَقِبَيْهِ وَإِنْ كَانَتْ لَكَبِيرَةً إِلَّا عَلَى الَّذِينَ هَدَى اللَّهُ وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُضِيعَ إِيمَانَكُمْ إِنَّ اللَّهَ بِالنَّاسِ لَرَءُوفٌ رَحِيمٌ (143) قَدْ نَرَى تَقَلُّبَ وَجْهِكَ فِي السَّمَاءِ فَلَنُوَلِّيَنَّكَ قِبْلَةً تَرْضَاهَا فَوَلِّ وَجْهَكَ شَطْرَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَحَيْثُ مَا كُنْتُمْ فَوَلُّوا وُجُوهَكُمْ شَطْرَهُ وَإِنَّ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ لَيَعْلَمُونَ أَنَّهُ الْحَقُّ مِنْ رَبِّهِمْ وَمَا اللَّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا يَعْمَلُونَ (144)) لماذا تغيرت القبلة؟ وماذا كانت أول قبلة؟ المفترض أن أول بيت وضع للناس الذي ببكة فلما يأتي الرسول الخاتم الذي إسم رسالته على إسم الشرع العام وهو الإسلام الذي هو الاستسلام والإنقياد للأوامر والنواهي وكل الأنبياء نفس القصة فلماذا يقال للرسولصلى الله عليه وسلم لما فرضت الصلاة أن يصلي للمسجد الأقصى وليس المسجد الحرام؟ لماذا لم يقال من البداية صلوا للمسجد الحرام؟



د. هداية: الآراء في هذا الموضوع كثيرة لكننا نريد أن تبنى آراؤنا على القرآن والسنة الصحيحة. مسألة (سَيَقُولُ السُّفَهَاءُ مِنَ النَّاسِ) جاءت في .....................

سؤالالمقدم: السؤال الذي نبدأ به أن مسألة عملية الفلترة والاختبارات تتكرر في أكثر من تاريخ إسلامي وعندما تكلمنا عن الإسراء والعروج واستغربنا كيف يحتاج الإسلام أتباع وأنصار والدعوة في بدايتها نريد أناس كثيرون للإسلام ويعمل الله تعالى حادثة معجزة وأناس كثيرون يكذبون وقلنا هذه عملية فلترة لأن الذي إيمانه ضعيف لا ينفع أن يبني الدولة في المدينة فهل هذا نوع من الفلترة على أساس أن الذي إيمانه ضعيف لا يلزمنا خاصة أننا نتكلم عن مجتمع المدينة وفيه منافقين؟



د. هداية: لما كلف المولى تعالى الرسول صلى الله عليه وسلم بالصلاة في العروج للسماء أرسله من المسجد هذا إلى المسجد ذاك وكان صلى الله عليه وسلم يعرف المسجد الحرام والكعبة لكنه......................

سؤال المقدم: هل كان الرسول صلى الله عليه وسلم غير راض عن القبلة\؟



د. هداية: لا ليست هكذا، هناك رضى بطاعة وهناك عدم رضى بعصيان، هذه......................



سؤال المقدم: نضع هذا الكلام في كفة ومقابها أناس عندما يحصل لهم شيء لا يرضوا عنها يقولوا يا رب لم حصل هذا؟




د. هداية: أنت تأخذ الآية هذه تقولها لهؤلاء الناس هذه مسألة عقائدية والمفروض........................


...............................لقبلة التي اختارها الله تعالى فالقبلة لا ينفع أن تكون باختيار البشر يقوم أحدهم يقول كيف صلى كيف صلى الرسول صلى الله عليه وسلم إلى مسجد باختيار البشر؟ نقول له القبلة كانت أين؟ المسجد الأقصى كان باختيار البشر كمكان ولماذا لا يكون الله تعالى هو الذي اختاره؟ ولكن حتى لو كان بأمر البشر القبلة كانت بأمر إلهي. فلما يقول (فَوَلِّ وَجْهَكَ شَطْرَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ) هذه تسمى تحويل إعادة الشيء لأصله.................................



سؤال المقدم: ربنا يرد على كلام السفهاء ويقول لهم أن القصة ليست المشرق والمغرب لأن الله تعالى له كل شيء لكن المشكلة أنه سيهدي من يشاء إلى صراط مستقيم ولو كان قلبك سليماً ستتبع وتقول سمعنا وأطعنا والنقطة الثانية الصياغة تكررت (وَمِنْ حَيْثُ خَرَجْتَ فَوَلِّ وَجْهَكَ شَطْرَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ (149)) و(وَمِنْ حَيْثُ خَرَجْتَ فَوَلِّ وَجْهَكَ شَطْرَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَحَيْثُ مَا كُنتُمْ فَوَلُّواْ وُجُوهَكُمْ شَطْرَهُ (150)) فلماذا التكرار؟



د. هداية: التكرارات على قبلة واحد لأنه لو مات رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يمكن لخليفة أن يقول نعود إلى المسجد الأقصى لنرضي اليهود، كلهم الرسول والأمة وبعد......................


على هذا الرابط تجدون الحلقة كاملة


http://www.islamiyyat.com/drhedaya/2009-01-18-17-58-00/600-2009-01-19-20-28-12.html



avatar
timaftima
 
 

البلد / الدوله : الجزائر
عدد المساهمات : 360
وسام التميز
المشرف المتميز3
تاريخ التسجيل : 01/09/2011
العمر : 88
الموقع : https://www.facebook.com/groups/hedayalovers/
العمل : مشروع صغير

https://www.facebook.com/groups/hedayalovers

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى