طريق الهداية - التوبة والإستغفار 62

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

طريق الهداية - التوبة والإستغفار 62

مُساهمة  timaftima في الثلاثاء سبتمبر 20, 2011 6:10 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


يتكلم الدكتور في هذه الحلقة




نص الحديث: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما أصاب مسلما قط هم ولا حزن فقال اللهم إني عبدك وابن أمتك ناصيتي في يدك ماض في حكمك عدل في قضاءك أسألك بكل اسم هو لك سميت به نفسك أو أنزلته في كتابك أو علمته أحدا من خلقك أو استأثرت به في علم الغيب عندك أن تجعل القرآن ربيع قلبي ونور صدري وجلاء حزني وذهاب همي وغمي إلا أذهب الله همه وغمّه وأبدله مكان حزنه فرحا قالوا يا رسول الله ألا نتعلم هذه الكلمات قال بلى ينبغي لمن سمعهن أن يتعلمهن.



السؤال -الرسول صلى الله عليه وسلم يتكلم عن تفريج الهم والحزن واستخدم تحقيقاً لهذا الهدف أربعة ألفاظ أولها أن يجعل القرآن ربيع القلب (ربيع القلب) فما هو ربيع القلب وما علاقة القلب بالهم والغمّ ولماذا القلب بالتحديد؟ عادة نقول عقلي مشغول والرسول صلى الله عليه وسلم تكلم عن القلب.




الحديث مهم جداً في أمور كثيرة ويمكن ربنا تعالى له فضل علينا أننتوقف عنده مرة ثانية ونوضح نقاطاً كثيرة تخدمنا ونحن نتكلم عن عباد الرحمن ومسألة التوبة والاستغفار. الحديث..........................................



سؤال- القرآن ليس كتاب شفاء من الأمراض العضوية كما يفعل الكثيرين والبعض يقول ورد في القرآن أن القرآن شفاء لما فيه الصدور فكيف نوفق بين الأمرين؟




ما هو أولاً (لما في الصدور)؟ ما في الصدور ليس أعضاء وإنما مسألة عقيدة فالقرآن يحل مشكلة العقيدة ويعالج هذه القضية لكن كلمة علاج الناس الذين يعالجون بالقرآن يفهمونها خطأ، العلاج ممارسة الداء نفسه والتعامل معه لكن الشافي هو الله تعالى والله تعالى لم يقل علاج لما في الصدور وإنما قال شفاء لما في......................................................................

(وَأَصْبَحَ فُؤَادُ أُمِّ مُوسَى فَارِغًا إِن كَادَتْ لَتُبْدِي بِهِ لَوْلَا أَن رَّبَطْنَا عَلَى قَلْبِهَا لِتَكُونَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ (10) القصص) الفؤاد كان سيكون فارغاً لولا أن الله تعالى ربط على قلبها، فالفؤاد محل القلب فإذا أردت التعبير عن شيء سطحي نقول قلب ولو كان عميقاً نقول......................................





كلمة التوحيد يعتبرها البعض أنها مجرد شعور الإنسان أن هنالك إله واحد لكن هذه الكلمة لها أبعاد كثيرة وغياب هذه المعاني عن الناس هي التي تجعل الناس تهلع وتجزع. يحب أن أوقن أن هنالك إله واحد وأوقن أن ناصيتي بيد الله وأن حكم الله نافذ وأن الله تعالى عدل فلا يمكن أن يظلمنا. هذه الثلاث مضمون التسليم.................................................




(وهو الذي في السماء إله وفي الأرض إله) وما بينهما أيضاً سبحانه. إذا وحدت ثم اعترضت تكون ما وحدت لأنه ............................

على هذا الرابط تجدون الحلقة كاملة



http://www.islamiyyat.com/drhedaya/2009-01-18-17-58-00/571-----62.html





avatar
timaftima
 
 

البلد / الدوله : الجزائر
عدد المساهمات : 360
وسام التميز
المشرف المتميز3
تاريخ التسجيل : 01/09/2011
العمر : 87
الموقع : http://www.facebook.com/groups/hedayalovers/
العمل : مشروع صغير

http://www.facebook.com/groups/hedayalovers

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى