طريق الهداية - التوبة والإستغفار 57

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

طريق الهداية - التوبة والإستغفار 57

مُساهمة  timaftima في الثلاثاء سبتمبر 20, 2011 1:07 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


يتكلم الدكتور في هذه الحلقة

التوبة ليست كلمات يقولها اللسان وانتهى الأمر، هناك من يقول بلسانه تبت إلى الله ثم يقع في المعصية ذلك لأنه ببساطة لم يتب، فالتوبة عملية متكاملة تحتاج إلى فهم ووعي ومكانة من القرب والتوقى عند الله سبحانه وتعالى. كل ابن آدم خطاء وخير الخطائين التوابون.



(وَالَّذِينَ لَا يَدْعُونَ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آَخَرَ وَلَا يَقْتُلُونَ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ وَلَا يَزْنُونَ وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ يَلْقَ أَثَامًا (68) يُضَاعَفْ لَهُ الْعَذَابُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَيَخْلُدْ فِيهِ مُهَانًا (69) إِلَّا مَنْ تَابَ وَآَمَنَ وَعَمِلَ عَمَلًا صَالِحًا فَأُولَئِكَ يُبَدِّلُ اللَّهُ سَيِّئَاتِهِمْ حَسَنَاتٍ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا (70) وَمَنْ تَابَ وَعَمِلَ صَالِحًا فَإِنَّهُ يَتُوبُ إِلَى اللَّهِ مَتَابًا (71))


سؤال -هل الترتيب في الآيات يوصف أن هناك شروط للتوبة نحن غافلون عنها؟ هل عندما أخطيء يخرج الإيمان من قلبي؟ وما المقصود بالأعمال الصالحة؟ وهل من شروط التوبة أن أعيد الحقوق لأصحابها بعد أن أتوب حتى لو كانت كلمة؟



موضوع التوبة اعتاد الناس أن يتوبوا باللسان (أستغفر الله، تبت إلى الله) وكثير من يخلط بين الاستغفار والتوبة ولا يعرفون مقام كل واحد منهما. في عهد علي ابن أبي طالب أمير المؤمنين دخل رجل إلى الصلاة فقال اللهم إني أستغفرك وأتوب إليك ثم قال الله أكبر وبدأ بالصلاة فسأله علي ابن أبي طالب ماذا فعلت؟ قال كنت أتوب، فقال.........................



لم نسأل أنفسنا مم نتوب؟ ولماذا نتوب؟ وإلى من نتوب؟ لو استحضرت عظمة الله تعالى الذي تتوب إليه الذي لا يمكن أن تنقض العهد معه، نحن لم نفهم من هو الله؟


يقول العلماء من استحضر العقوبة و.................................




كل شيء له ثمنه هذا المفهوم إذا غاب عن الناس يجعل الناس يستمرون في المعصية؟




وإذا كان الله تعالى لم يمهلك لتتوب فماذا تفعل؟


لو ضمن أحدنا عمره فليفعل ما يشاء ثم يتوب قبل......................................


على كل واحد فينا كلما تعرض عليه معصية استعرض عظمة الإله الحق القوي القادر يراقبني في كل شيء وبعض الناس تقدم على المعصية وليس في بالها صفة الرقيب لله تبارك وتعالى وذاك الرجل الذي اختلى بامرأة فقال لها لا يرانا أحد سوى الكواكب في السماء فقالت له أين مكوكبها؟ فرجع عن المعصية. قد تأتي الغفلة نتيجة عدم استحضار الإله الحق وعظم الصفة التي أغفلناها وهي الرقيب. هل سمعت عن تاجر مخدرات اتفق أن يلتقي مع تاجر مخدرات آخر في قسم الشرطة؟ بالطبع لا وإلا لكان مجنوناً ولكن للأسف نحن نعصي أمام الله تعالى وغاب عنا أنه تعالى لا ينام ولا يغيب وغفلنا عن قوله تعالى (اللّهُ لاَ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لاَ تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلاَ نَوْمٌ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ (255) البقرة) آية الكرسي جميعنا يحفظها لكن.........................................



على هذا الرابط تجدون الحلقة كاملة

http://www.islamiyyat.com/drhedaya/2009-01-18-17-58-00/566-----57.html






avatar
timaftima
 
 

البلد / الدوله : الجزائر
عدد المساهمات : 360
وسام التميز
المشرف المتميز3
تاريخ التسجيل : 01/09/2011
العمر : 87
الموقع : http://www.facebook.com/groups/hedayalovers/
العمل : مشروع صغير

http://www.facebook.com/groups/hedayalovers

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى