طريق الهداية - التوبة والإستغفار 45

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

طريق الهداية - التوبة والإستغفار 45

مُساهمة  timaftima في الأحد سبتمبر 18, 2011 8:11 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


يتكلم الدكتور في هذه الحلقة


قصة يوسف عليه الصلاة السلام مليئة بالدروس والعبر وفيها منهج نطبقه لعدم الوقوع في الزنا. كيف لا نقع في الكبائر عندما نتعرض لامتحانات بسبب الشهوة؟. ذكرنا في الحلقة السابقة كيف تمت تبرئة يوسف عليه السلام من كل من تعلق بالقصة وسنكمل اليوم باقي القائمة وكيف تمت تبرئة يوسف عليه السلام لنستخلص منهج يوسف عليه السلام


خلاف بين أهل اللغة وأهل التفسير وأهل الحديث وفي الحديث الصحيح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الله تعالى " إذا همّ عبدي بحسنة فاكتبوها فإن عملها فاكتبوها عشرة وإن همّ عبدي بسيئة فلا تكتبوها فإن عملها فاكتبوها سيئة واحدة" إذن هناك فرق بين الهمّ والعمل. يجب أن نفرق بين أمرين الهمّ بالحسنة والهمّ بالسيئة، هل فكر أحدنا لم قال تعالى إن همّ عبدي بحسنة فاكتبوها فإن عملها فاكتبوها عشرة ولماذا عند السيئة قال وإن همّ ...................................................




(قَالَتْ فَذَلِكُنَّ الَّذِي لُمْتُنَّنِي فِيهِ وَلَقَدْ رَاوَدتُّهُ عَن نَّفْسِهِ فَاسَتَعْصَمَ وَلَئِن لَّمْ يَفْعَلْ مَا آمُرُهُ لَيُسْجَنَنَّ وَلَيَكُونًا مِّنَ الصَّاغِرِينَ) (وَأَلْفَيَا سَيِّدَهَا لَدَى الْبَابِ قَالَتْ مَا جَزَاء مَنْ أَرَادَ بِأَهْلِكَ سُوَءًا إِلاَّ أَن يُسْجَنَ أَوْ عَذَابٌ أَلِيمٌ)
هي تريد أن تنتقم من يوسف لكن هذه الآيات شهدت عليها.

المقتضى أن الرجل عادة يطلب المرأة لكن امرأة العزيز ويوسف، هو في بيتها والقرآن يوضح وضعه ووضعها، هي التي تراود وهو الذي يرفض. موضوع الهم يختلف ....................................................



برّأه العزيز (فَلَمَّا رَأَى قَمِيصَهُ قُدَّ مِن دُبُرٍ قَالَ إِنَّهُ مِن كَيْدِكُنَّ إِنَّ كَيْدَكُنَّ عَظِيم) بعد كلام الشاهد المنطقي وجد القميص قد من دبر فقال (قَالَ إِنَّهُ مِن كَيْدِكُنَّ إِنَّ كَيْدَكُنَّ عَظِيمٌ) يعني حكم أنها مذنبة (وَاسْتَغْفِرِي لِذَنبِكِ إِنَّكِ كُنتِ مِنَ الْخَاطِئِينَ) هذه تبرئة من فم العزيز. (يُوسُفُ أَعْرِضْ عَنْ هَـذَا) لأن صاحب الحق إذا تكلم.............................




(ذَلِكَ لِيَعْلَمَ أَنِّي لَمْ أَخُنْهُ بِالْغَيْبِ)
الضمير في (أخنه) عائد على يوسف عليه السلام . البعض قال أن الكلام على العزيز لكن هذا الكلام مردود فهي خانته وكل الذي عملته خيانة. هي تتكلم.........................


على هذا الرابط تجدون الحلقة كاملة




http://www.islamiyyat.com/drhedaya/2009-01-18-17-58-00/554-----45.html
avatar
timaftima
 
 

البلد / الدوله : الجزائر
عدد المساهمات : 360
وسام التميز
المشرف المتميز3
تاريخ التسجيل : 01/09/2011
العمر : 87
الموقع : http://www.facebook.com/groups/hedayalovers/
العمل : مشروع صغير

http://www.facebook.com/groups/hedayalovers

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى