طريق الهداية - التوبة والإستغفار 17

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

طريق الهداية - التوبة والإستغفار 17

مُساهمة  timaftima في الثلاثاء سبتمبر 13, 2011 8:38 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

يتكلم الدكتور في هذه الحلقة

في رحلة البحث عن حالة من المعية
الإلهية، ولن ينفع الإنسان أن يصل إلى
الضالة المنشودة، حالة المعية، حالة التوبة
المستمرة والإنابة المستمرة إلى الله إلا بقلب سليم.


يقول الله تعالى (إِذْ تَمْشِي أُخْتُكَ فَتَقُولُ هَلْ أَدُلُّكُمْ عَلَى مَنْ يَكْفُلُهُ فَرَجَعْنَاكَ إِلَى أُمِّكَ كَيْ تَقَرَّ عَيْنُهَا وَلَا تَحْزَنَ وَقَتَلْتَ نَفْسًا فَنَجَّيْنَاكَ مِنَ الْغَمِّ وَفَتَنَّاكَ فُتُونًا (40) طه)


كلام من المولى سبحانه وتعالى إلى موسى لما وكز المصري فقتله، واستخدم فتوناً وليس فتنة فالمفعول المطلق هنا جاء فتوناً وليس فتنة. وهذه الآية من الآيات الجامعة بدلالة المعنى وهو ....................




القلب تصيبه أمراض عدة وأن خطورة الإنسان المسلم في المجتمع أن يكون مسلماً سلبياً، مسلماً صامتاً عن الحق يرى ظلماً ويرى ظالمين ولا يحرك ساكناً. وكما ورد في الآية أن الفتنة لا تصيب الظالمين فقط ولكن غير الظالمين أيضاً لسكوتهم عن الظلم ولم يقدموا النصح والنصيحة لله. فالوقوع في الفتنة خطر يعم المجتمع المسلم كله وليس خطأ فردياً؟.



في قوله تعالى(هُوَ الَّذِي أَنْزَلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ مِنْهُ آَيَاتٌ مُحْكَمَاتٌ هُنَّ أُمُّ الْكِتَابِ وَأُخَرُ مُتَشَابِهَاتٌ فَأَمَّا الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ ابْتِغَاءَ الْفِتْنَةِ وَابْتِغَاءَ تَأْوِيلِهِ) الفتنة هنا بمعنيين بمعنى ................................




قوله تعالى (أَحَسِبَ النَّاسُ أَنْ يُتْرَكُوا أَنْ يَقُولُوا آَمَنَّا وَهُمْ لا يُفْتَنُونَ ﴿2﴾ العنكبوت)
والفتنة هنا بمعنى الامتحان، فقول الحق تبارك وتعالى لموسى (وَفَتَنَّاكَ فُتُونًا) أي عرّضناك لابتلاءات ..............................




سؤال -الفتنة شاملة هنا. الآيات في القرآن نوعين محكم ومتشابه. هم لا يقدرون أن يتكلموا في المُحكم لأنه شارح لنفسه أما المتشابه تجد فيه كلمات الناس يختلفون عليها مثل التأويل والتفسير وكل شخص يفسرها كما يريد ويختلفون حول الضمير وعائد على ماذا؟




وفي قوله (وَمِنْهُمْ مَنْ يَقُولُ ائْذَنْ لِي وَلَا تَفْتِنِّي) وهنا المنافقون تحججوا بالنساء بأن نساء الروم جميلات وأنهن سيفتنّهم وكل هذا كلام غير منطقي وكان الرد في القرآن (أَلَا فِي الْفِتْنَةِ سَقَطُوا) فهم هكذا لم ينجحوا في الامتحان. فالفتنة ابتلاء لك فلا ينفع التماس الإذن أو ..........




على هذا الرابط تجدون الحلقة كاملة



http://www.islamiyyat.com/drhedaya/2009-01-18-17-58-00/525-----17.html













avatar
timaftima
 
 

البلد / الدوله : الجزائر
عدد المساهمات : 360
وسام التميز
المشرف المتميز3
تاريخ التسجيل : 01/09/2011
العمر : 87
الموقع : http://www.facebook.com/groups/hedayalovers/
العمل : مشروع صغير

http://www.facebook.com/groups/hedayalovers

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى