طريق الهداية - التوبة والإستغفار 8

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

طريق الهداية - التوبة والإستغفار 8

مُساهمة  timaftima في الإثنين سبتمبر 12, 2011 9:17 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


يتكلم الدكتور في هذه الحلقة


إتّباع المنهج وطاعة الله تعالى ورسوله صلى الله عليه وسلم


هي المدخل ليكون الإنسان في معيّة الله عز وجل



السؤال |: فما هي المداخل الأخرى التي نستخدمها لنكون في معية الله تعالى؟





قال الله تعالى( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلَا تَوَلَّوْا عَنْهُ وَأَنْتُمْ تَسْمَعُونَ (20) وَلَا تَكُونُوا كَالَّذِينَ قَالُوا سَمِعْنَا وَهُمْ لَا يَسْمَعُونَ

(21) إِنَّ شَرَّ الدَّوَابِّ عِنْدَ اللَّهِ الصُّمُّ الْبُكْمُ الَّذِينَ لَا يَعْقِلُونَ (22) وَلَوْ عَلِمَ اللَّهُ فِيهِمْ خَيْرًا لَأَسْمَعَهُمْ وَلَوْ أَسْمَعَهُمْ لَتَوَلَّوْا وَهُمْ مُعْرِضُونَ (23)

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اسْتَجِيبُوا لِلَّهِ وَلِلرَّسُولِ إِذَا دَعَاكُمْ لِمَا يُحْيِيكُمْ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ يَحُولُ بَيْنَ الْمَرْءِ وَقَلْبِهِ وَأَنَّهُ إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ (24) الأنفال)


(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلَا تَوَلَّوْا عَنْهُ وَأَنْتُمْ تَسْمَعُونَ) بعض المستشرقين أثاروا موضوع الضمائر في القرآن الكريم. هذه الآية بتوقيع معاني اللغة العربية تقطع أسئلة المستشرقين. (ولا تولوا عنه) الضمير عنه متعلق....................




سؤال |:ما دلالة إستخدام الواو في الآية بدل أو (طوعاً وكرها)؟



كل الحروف في القرآن الكريم حتى حروف الجر تأتي بمعناها وتحتمل معنى آخر. الواو تأخذ معنى (أو) في حالة ومعنى الواو في أعم الحالات. ذكرنا سابقاً في سورة الجمعة (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إِذَا نُودِيَ لِلصَّلَاةِ مِنْ يَوْمِ الْجُمُعَةِ فَاسْعَوْا إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ وَذَرُوا الْبَيْعَ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ (9)) حرف الجر (من) يعمل عمل (من) و عمل (في) لأنه...................




سؤال |(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلَا تَوَلَّوْا عَنْهُ وَأَنْتُمْ تَسْمَعُونَ) ما دلالة تسمعون في الآية؟



السماع هنا ليس سماع كلام أو سماع هداية وإنما...................................





سؤال |: لما قال تعالى (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلَا تَوَلَّوْا عَنْهُ وَأَنْتُمْ تَسْمَعُونَ) أي لا تضيعوا أنفسكم وأنتم على الإيمان بعدم الطاعة وعدم الإستجابة. (وأنتم تسمعون) أي وقد سمعتم. توقيع معنى السمع الذي حدث يأتي في آية أخرى بعدها (إِنَّ شَرَّ الدَّوَابِّ عِنْدَ اللَّهِ الصُّمُّ الْبُكْمُ الَّذِينَ لَا يَعْقِلُونَ) هم صمٌ ولو سمعوا وبكمٌ ولو نطقوا لكن ما سمعوا الهداية وما نطقوا الهدى لأنه مفروض لما يسمع يقول لا إله إلا الله محمد رسول الله فإذا لم يقلها فما الفرق بينه وبين الذي لا يسمع؟



- لأسمعهم هنا تعني لخلقهم على الهداية جعلهم يستفيدون من سمعهم لكن القضية الحقيقة (ولو أسمعهم) هل معنى أن كل من وُلِد مسلماً بقي لى الإسلام؟ الناس تعتقد أن كل المسلمين في الجنة ويعتقدون أن المسلم.....................................



في سورة النساء (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الْأَمْرِ مِنْكُمْ فَإِنْ تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ إِنْ كُنْتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآَخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلًا (59)) تكرار الفعل في حق............................





على هذا الرابط تجدون الحلقة الحلقة كاملة مع اجابة الدكتور محمد هداية


http://www.islamiyyat.com/drhedaya/2009-01-18-17-58-00/516-----8.html



avatar
timaftima
 
 

البلد / الدوله : الجزائر
عدد المساهمات : 360
وسام التميز
المشرف المتميز3
تاريخ التسجيل : 01/09/2011
العمر : 87
الموقع : http://www.facebook.com/groups/hedayalovers/
العمل : مشروع صغير

http://www.facebook.com/groups/hedayalovers

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى