الرحمن علّم القرآن - التقوى

اذهب الى الأسفل

الرحمن علّم القرآن - التقوى

مُساهمة  timaftima في الأحد سبتمبر 04, 2011 9:51 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


يتكلم الدكتور في هذه الحلقة

التقوى


سؤال : يقول المولى عز وجل " يا أيها الذين آمنوا إنّا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوبًا وقبائل لتعارفوا إنّ أكرمكم عند الله أتقاكم" فما هي معايير التقوى وتوصيفها وتطبيقاتها؟




الدكتور محمد هداية: التقوى منهج من مناهج حياة المسلم بل هي حياة المسلم.التقوى هي أن تجعل بينك وبين الله تبارك وتعالى وقايةٌ أو أن تجعل بينك وبين النار وقايةٌ لأنّ القرآن جمع هذين الأمرين فثمّة آياتٌ تقول "اتقوا النار" وأخرى تقول "اتقوا الله" ولو فكّرنا في الأمرين سنجد أنّ النتيجة واحدةُُُُ، فإن أنت صنعت بينك وبين محارم الله وقاية فجزاؤك الجنة وإن أنت اتقيت النار فجزاؤك الجنة . فالتقوى أمرٌ عاش عليه المسلمون وفهموه وحتى لمّا تدرّجت الآيات في مسألة التقوى جاءت آية آل عمران تختلف عن آية التغابن في قضية قدْر التوبة "يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله حق تقاته ولا تموتنّ إلاّ وأنتم مسلمون" فحق التقى قضيةٌ لا يستطيع أي مخلوق أن يصل إليها،..............



سؤال: فما رأيك في الآية التي تقول"لا يكلّف الله نفساً إلا وسعها" ؟




الدكتور محمد هداية: ضع أمامها مباشرة "لا يكلّف الله نفساً إلا ما آتاها"



سؤال: وكيف ذلك؟




الدكتور محمد هداية : لأنّ المسألة لا تؤخذ بظاهر الآية ومن أجل ذلك يكون علم التأويل في بعض الآيات أقوى من علم التفسير وتدبّروا جيّدا في مسألة التأويل "لا يعلم تأويله إلا الله" فأنت..............


فإن اشتغلت الآية الأولى مقابل الثانية كما فعلنا سابقا مع"حق التقى" و "ما استطعتم" تجد أنّ المسألة مفتوحة أيضا على أنّك تجتهد على قدْر ما تقْدر عليه فاسْتطاعتك مفتوحة والآية التي يقول فيها ربّ العزة " وان عليكم لحافظين * كراما كاتبين * يعلمون ما تفعلون" تبيّن لنا ذلك، المولى سبحانه سمّى نفسه ..................




سؤال: يقول الرسول عليه السلام " إن الله لا ينظر إلى أجسامكم ولا إلى صوركم ولكن ينظر إلى قلوبكم" فما المقصود بالضبط من الصورة؟




لدكتور محمد هداية: الصورة هي الظاهر فقد تبتسم في وجه إنسان وأنت تدبّر له ..............



سؤال: ولكنه يقول أيضا في الحديث "إلى أجسامكم"





الدكتور محمد هداية: صحيح ولكن حتى وأنت متزيّن لكنّك لا تتقي تنتفي قيمة الصورة، فإن جملت الصورة(بفتح الجيم وضم الميم) فالمولى سبحانه يعاملك بالباطن لأنّه الوحيد الأوحد الذي يعلمه لأنّه هو الذي يتولّى السرائر.

وأريد أن أعود إلى مسألة الاستطاعة وأهمية........................




سؤال: ماذا قال الرسول عليه السلام لصحابته الذين جاءوا يسألونه في الآية التي نزلت عليه "وإن تبدوا ما في أنفسكم أو تخفوه يحاسبكم به الله"





الدكتور محمد هداية: في هذا الموقف وضّح الرسول عليه السلام للصحابة رضوان الله عليهم محلّ التقوى فقال: " التقوى ها هنا وأشار الى قلبه" لماذا؟ الجواب لأنّ التقوى فعلٌ وليست كلاماً ، التقوى أداءٌ وعملٌ ولأنّ الانسان في علاقته مع ربه يقدر أن تكون كلّ أعماله خشيةً من الله تبارك وتعالى وهذا هو معنى الوقاية . فالوقاية بينك و بين الله (محارمه) وأنت في هذه غير محتاج للاستطاعة لأنّ الحلال بيّنٌ والحرام بيّنٌ..................



على هذا الرابط تجدون الحلقة كاملة



http://www.islamiyyat.com/drhedaya/2009-01-18-18-03-06/327-2009-01-18-10-17-22.html

































avatar
timaftima
 
 

البلد / الدوله : الجزائر
عدد المساهمات : 360
وسام التميز
المشرف المتميز3
تاريخ التسجيل : 01/09/2011
العمر : 88
الموقع : http://www.facebook.com/groups/hedayalovers/
العمل : مشروع صغير

http://www.facebook.com/groups/hedayalovers

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى