زكِّ صيامك - الحلقة 14

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

زكِّ صيامك - الحلقة 14

مُساهمة  timaftima في الأحد سبتمبر 04, 2011 4:49 pm



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



يتكلم الدكتور في هذه الحلقة

نتكلم في أثر الإستغفار في منع العذاب وجلب الرحمات. عندما شرع الله تبارك وتعالى التوبة ووجّهنا إلى الإستغفار كانت له الحكمة البالغة أن الإستغفار والتوبة من أسباب منع العذاب وجلب الرحمات وقد جرّبنا جميعاً ساعة نعود إلى الله تبارك وتعالى بالاستغفار والتوبة أن الحالة تتبدل من سيء إلى حسن إلى أحسن و.................



(وَمَا كَانَ اللّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ وَأَنتَ فِيهِمْ وَمَا كَانَ اللّهُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُونَ (33) الأنفال) في حياة رسول الله صلى الله عليه وسلم كان وجوده سراً من أسرار جلب الرحمات ومنع العذاب وعلّمنا وهدانا وأرشدنا صلى الله عليه وسلم (وَمَا كَانَ اللّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ وَأَنتَ فِيهِمْ) فلما مات صلى الله عليه وسلم الموازي لوجود الرسول صلى الله عليه وسلم هو الإستغفار. فبعد وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم يبقى الإستغفار سبيلاً واضحاً إلى منع العذاب وجلب الرحمات وهداية الحق تبارك وتعالى ورضوانه في الدنيا والآخرة. هذه الآية توضح أن الإستغفار يمنع العذاب (وما كان الله معذبهم وهم يستغفرون). واسمعوا على لسان نوح عليه السلام ما قضى به الله تبارك وتعالى (فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا (10) يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا (11) وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَارًا (12) نوح) إستغفار ........


على هذا الرابط تجدون الحلقة كاملة



http://www.islamiyyat.com/drhedaya/2009-01-18-18-04-18/304--14.html






avatar
timaftima
 
 

البلد / الدوله : الجزائر
عدد المساهمات : 360
وسام التميز
المشرف المتميز3
تاريخ التسجيل : 01/09/2011
العمر : 87
الموقع : http://www.facebook.com/groups/hedayalovers/
العمل : مشروع صغير

http://www.facebook.com/groups/hedayalovers

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى